“بيت لحم”: “التعليم البيئي” و”جودة البيئة” يطلقان أسبوع الطيور الثاني عشر

بيت لحم/ PNN-  أطلق مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة بالتعاون مع سلطة جودة البيئة فعاليات الأسبوع الوطني الثاني عشر لمراقبة الطيور وتحجيلها، في بيت جالا اليوم.

وأكد المدير التنفيذي للمركز سيمون عوض أن إطلاق الأسبوع بالشراكة مع سلطة جودة البيئة يهدف إلى تعزيز التوعية بالتنوع الحيوي لفلسطين، ويسعى للتعريف بطيور فلسطين وما تتعرض له من تهديد.

وقال إن إطلاق الفعاليات يعزز الشراكة مع “جودة البيئة”، ووزارات التربية والتعليم، والزراعة، والحكم المحلي، والأجهزة الأمنية، ويأتي بعد أسابيع تنقلت في محطات: بيت جالا الدائمة، وأريحا، وطولكرم، ومرج ابن عامر، وفقوعة الموسمية بمحافظة جنين، وتوجت بعمل متواصل لدراسة الطيور من باحثي المركز، الذين رصدوا طائراً من السويد وصل جنين، وآخر من لندن في أريحا.

وأكدّ عوض أن الأسبوع صار مناسبة وطنية وبيئية تُذكر شعبنا باتباع ممارسات صديقة للبيئة، ومراجعة سياسات بيئية، والكف عن الصيد الجائر وتدمير موائل الطيور.

وأضاف إن الفعاليات ستمتد الى نهاية الأسبوع، وسيفتح المركز أبوابه لاستقبال الوفود والطلبة من محافظات الوطن، لنشر التوعية بالتنوع الحيوي لفلسطين.

بدوره، بين مدير عام المصادر البيئية في “جودة البيئة” د. عيسى عدوان أن التوعية البيئية تمثل العمود الفقري للحفاظ على الطبيعة، وينبغي استمراريتها لضمان سلامة البيئة.

وقال إن “جودة البيئة” بذلت جهودًا كبيرة للحافظ على محميات فلسطين، التي تعتبر الرئة لشعبنا، وتتطلب مضاعفة حمايتها.

وأوضح عدوان أن الطيور مهمة في التوازن الطبيعي، وأكد أهمية دور التربية والتعليم في رفع مستوى الوعي البيئي في المدارس والجامعات.

وأضاف أن “جودة البيئة” تعمل بالشراكة مع المركز منذُ سنوات، وأن المركز رائد في التوعية والتعليم البيئي، ويتمتع بمكانة متقدمة عربيًا في مراقبة الطيور وتحجيلها، ودعا إلى زيادة الاهتمام بالبيئة، والانخراط في حماية المصادر الطبيعية.

وتجول المشاركون في أقسام المركز للتعرف على المشاريع البيئية النموذجية، ومشاهدة أشجار ونباتات أصلية، وتابعوا تحجيل الطيور وراقبوها بالمناظير والتلسكوب، وتعرفا على أنواعها وخطوط هجرتها.

وذكر “التعليم البيئي” أن فلسطين التاريخية تضم 540 نوع طيور، تنقسم إلى 5 مجموعات، فيما تحتضن الضفة الغربية وغزة ومن ضمنها القدس 373 نوعًا، وفق أول قائمة للطيور أصدرها المركز عام 2015، وتحولت لمرجع اعتمدتها سلطة جودة البيئة والجهاز المركزي للإحصاء.

وسبق أن دشن المركز خمس محطات لمراقبة الطيور وتحجيلها، فيما تقام فعاليات الأسبوع بالتزامن مع موسمي الهجرة الربيعية والخريفية للطيور.

وشارك في تدشين الأسبوع مدير عام الحكم المحلي في بيت لحم شكري ردايدة، ومدير سلطة جودة البيئة في المحافظة هاشم صلاح، ورئيس قسم الأنشطة في تربية بيت لحم فايز جعارة، والعقيد ضرار مرعب مدير العلاقات العامة في الأمن الوقائي، وسيف حدوش رئيس الغابات والمراعي في وزارة الزراعة، وممثلي مؤسسات محلية، والمعلم غازي نور من مدرسة طاليثا قومي، ونائب مدير المدرسة اللوثرية سليم جابر، وطلبة من البطريركية اللاتينية، وطاليتا قومي/ بيت جالا، والإبراهيمية في بيت لحم.

Print Friendly, PDF & Email