ادت لاستشهاد مواطنة واصابة زوجها: المستوطنون ينفذون اعمال عربدة قرب نابلس رشقوا خلالها المركبات بالحجارة

نابلس/PNN/ استشهدت المواطنة عائشة الرابي (45 عاما) من قرية بديا بمحافظة سلفيت اثر هجوم للمستوطنين استهدف السيارة التي كانت تستقلها برفقة زوجها بالقرب من حاجز زعترة العسكري بمحافظة نابلس.

وقالت مصادر طبية ان مجموعة من المستوطنين المتطرفين نفذت اعمال عربدة و هاجمت بالحجارة السيارة التي كانت تستقلها الرابي برفقة زوجها، ما أدى اصابتها بجروح خطيره جداً استشهدت على اثرها في وقت لاحق.

وبحسب المصادر فان الشهيدة الرابي ام لثمانية ابناء وبنات وكانت ستحتفل بزواج احدى بناتها بعد اسبوعان وفق ما قالت مصادر محلية في بلدة بديا.

وكانت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني قد قالت ان طواقمها نقلت اصابة خطيرة جدا لسيدة اصيبت بحجر في الراس بالقرب من حاجز زعترة العسكري بعد القاء مستوطنين الحجارة على سيارة زوجها حيث تم نقل الاصابة الى مستشفى رفيديا واعلن عن استشهادها هناك.

يشار الى ان المستوطنين المتطرفين في الضفة الغربية ينفذون اعمال عربدة واعتداءات على المواطنين الفلسطينين خصوصا في القرى المحيطة في نابلس في الاونة الاخيرة تحت سمع وبصر قوات الاحتلال التي لا تحرك ساكن لمنعهم او ملاحقتهم واعتقالهم.

 

Print Friendly, PDF & Email