النضال الشعبي تدعو المجتمع الدولي ادراج قطعان المستوطنين على قوائم الارهاب العالمي

رام الله/PNN- حملت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني حكومة الفاشية الجديدة في دولة الاحتلال لمسؤولية عن عمليات العربدة والإرهاب المتواصل من قبل قطعان المستوطنين، داعية الى محاكمة المجرمين من المستوطنين، الذين ارتكبوا جريمة بشعة ادت الى استشهاد المواطنة عائشة راضي (45 عاما) من قرية بديا قضاء سلفيت وإصابة زوجها اثر تعرضهما للاعتداء من قبل المستوطنين بإلقاء الحجارة على مركبتهما قرب حاجز زعترة.

تابعت الجبهة إن تمادي ارهاب قطعان المستوطنين، وتحت حراسة وحماية قوات الاحتلال يتطلب من المجتمع الدولي ادراجهم على قوائم الارهاب العالمي.

مشيرة أن الدعم المتواصل والتسليح الكامل من قبل حكومة الاحتلال للمستوطنين،يأتي بقرار سياسي لمواصلة العربدة والتعدي على المواطنين الفلسطيني، بدعم واضح ممن خلال سياسة التحريض والتصريحات المتتالية لحكومة الاحتلال بالتحريض على القتل.

ودعت الجبهة الى تشكيل لجان الحراسة الشعبية للتصدي للمستوطنين، مشددة على أن الارهاب المنظم الذي تمارسه حكومة الاحتلال ضد شعبنا، بات يتطلب توفير الحماية الدولية.

Print Friendly, PDF & Email