المالكي ونظيرته الأندونيسية يطلقان “أسبوع التضامن الأندونيسي مع فلسطين”

رام اللله/PNN-وصل وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي الى جمهورية اندونيسيا في زيارة رسمية وذلك للمشاركة في “أسبوع الدعم والتضامن الاندونيسي مع فلسطين”، حيث ستتضمن الزيارة لقاءات على اعلى المستويات، ومشاورات ثنائية، ومحاضرات، وتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم في إطار تعزيز الدعم الاندونيسي لفلسطين وتوسيع آفاق التعاون الثنائي بين البلدين، بالإضافة الى العديد من الأنشطة التفاعلية مع الشعب الاندونيسي الشقيق.

استهل الوزير المالكي زيارته بالتوجه الى باندونغ اليوم، عاصمة حركات التحرر الدولية، حيث كان في استقباله وزيرة الشؤون الخارجية الاندونيسية السيدة ريتنو ميرسودي، وعمدة مدينة باندونغ السيد أويد محمد دانيال، وعدد كبير من الشخصيات الرسمية من وزارة الخارجية الاندونيسية وشخصيات سياسية وبرلمانية ودينية. حيث أطلقت أعمال اسبوع التضامن الاندونيسي مع فلسطين من أمام المقر الذي انطلق منه المؤتمر الاسيوي الافريقي عام 1955 بمشاركة قادة التحرر الدولي، وتم تدشين شارع بهذه المناسبة وأطلق عليه اسم “طريق فلسطين: الطريق الى الحرية” بحضور الوفود الرسمية من الطرفين تقدمتهم فرق الكشافة وشاركتهم جموع غفيرة من اطياف المجتمع الاندونيسي.

كما وألقى المالكي محاضرة في المتحف الاسيوي الإفريقي، وذلك بمشاركة نخبة من طلبة وباحثين من الجامعات الاندونيسية المختلفة. هذا وعقد المالكي مقابلة تلفزيونية حصرية مع فضائية Metro TV ، حيث شملت استعراض معمق للمستجدات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية في ظل ما تتعرض له القضية من محاولات تصفية وخصوصاً بعد قرار الادارة الأمريكية بالاعتراف الاحادي غير القانوني بالقدس عاصمة لاسرائيل، واستهداف مباشر للأونروا في محاولة لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، وما تقوم به القيادة الفلسطينية بالتنسيق مع الاشقاء والاصدقاء للتصدي لهذه المؤامرة، مشدداً على الدور المحوري للأمة الاسلامية وفي مقدمتها اندونيسيا تجاه دعم القدس وحماية المقدسات من التهويد الذي تتعرض له، مؤكداً على ارادة واصرار الشعب الفلسطيني وقيادته في انجاز وترسيخ الوحدة الوطنية، والاستمرار في كفاحه المشروع من أجل حماية أرضه وشعبه وتحقيق حقوقه المشروعة بالحرية وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف.

حيث شارك الى جانب وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي كل من مساعد وزير الخارجية والمغتربين السفير د. مازن شامية، وسفير دولة فلسطين لدى جمهورية اندونيسيا السفير د. زهير الشن، ومستشار د. أحمد ميتاني، سفارة دولة فلسطين لدى اندونيسيا، وسكرتير ثالث أحلام طه مسؤول دائرة جنوب شرق آسيا.

 

Print Friendly, PDF & Email