تناول القهوة في الصباح خطأ.. وهذا هو السبب

اعتاد كثير من الناس تناول القهوة في الصباح الباكر لبدء يومهم بها، كما أن الكثيرين يستعيضون بالقهوة عن الإفطار الصباحي، وهو ما يؤكد خبراء التغذية أنه خطأ من الناحية الصحية ويمكن أن يتسبب بالكثير من الأضرار التي لا تخطر على بال عشاق القهوة الصباحية.

وبحسب تقرير لقناة “سي أن بي سي” الأميركية اطلعت عليه “العربية.نت”، فإن الفترة الصباحية ليست هي الوقت المثالي لتناول القهوة حيث إنها تؤدي إلى الكثير من الأضرار الصحية، ومن أبرزها أنها تسبب ارتفاعاً في أحد الهرمونات المسؤولة عن القلق والهم في الجسم، بما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة لدى الإنسان.

وقالت خبيرة التغذية لورا كيبولو، وهي مؤلفة لأحد أشهر الكتب المعنية بصحة المرأة ونظامها الغذائي المناسب، إن القهوة الصباحية أو تناول القهوة فور الاستيقاظ من النوم يؤدي أيضاً إلى شعور الشخص بفرط النشاط والانزعاج الشديد بسبب المنبهات التي تحتويها، وأوصت بتناول القهوة بعد مرور بضعة ساعات على الاستيقاظ.

وأشارت كيبولو إلى أن “الإنسان يستفيق من نومه وجسمه مليء بهرمون الكورتيزول مما يجعل الإنسان قلقاً على جميع الأحوال، ومع إضافة الكافايين إلى الجسم من خلال تناول القهوة الصباحية، فإن حالة القلق والهم تزداد عند الشخص، وهذا ما يمكن أن يجعل الشخص أيضاً متعباً وبطيء الحركة والإنتاجية في وقت لاحق”.

واعتبرت الخبيرة المتخصصة في التغذية أن “الأفضل هو تناول القهوة بعد مرور عدة ساعات على الاستيقاظ، أو في منتصف النهار، أو على الأقل بعد النوم بشكل كافٍ ليلاً، وعدم الاستيقاظ مبكراً”.

وتابعت: “تناولوا القهوة بعد أن يُصبح الجسم عند مستوى يُنتج فيه كميات أقل من الكورتيزول، أي بعد ثلاث Yلى أربع ساعات على الاستيقاظ من النوم”.

كما حذرت الخبيرة الأميركية من تناول القهوة في المساء مهما كانت الظروف، وقالت: “مهما كان عملك، وأياً ما كنت تفعل فلا تتناول القهوة في المساء، حيث إن الكافايين يظل في هذه الحالة داخل الجسم ويؤثر على نظامه لمدة تصل إلى ست ساعات، وذلك على الرغم من الاعتقاد السائد لدى الكثيرين بأن تأثير القهوة على الجسم يستمر لمدة 60 دقيقة فقط بعد استهلاكها”.

المصدر: العربية. نت.

Print Friendly, PDF & Email