ادارة معتقل “الهشارون” تواصل تشغيل كاميرات المراقبة لليوم 40 على التوالي

بيت لحم/PNN- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر الأحد، أن أسيرات معتقل “الهشارون يواصلن الإمتناع عن الخروج إلى الفورة (ساحة المعتقل) لليوم الأربعين على التوالي، رفضاً لإعادة تشغيل كاميرات المراقبة في الساحة.

وأوضحن الأسيرات لمحامية الهيئة هبة اغبارية عقب زيارتها لهن، بأنهن “أغلقن القسم بشكل كامل، ورفضن الخروج للفورة حتى وقف تشغيل الكاميرات، ما استدعى حضور مدير المعتقل وضباط الأمن لمفاوضتهن أكثر من مرة على تشغيل الكاميرات لمدة ساعتين ونصف في النهار، إلا أنهن رفضن ذلك قطعيا”.

وأشارت الهيئة في تقريرها، أن الأوضاع الحياتية للأسيرات في معتقل “الهشارون” غاية في الصعوبة ، حيث يشتكين من الضغط والاكتظاظ، فقد وصل عددهن حالياً إلى 35 أسيرة، من بينهن 3 أسيرات يفترشن الأرض، كما أنهن يشعرن في الآونة الاخيرة بحالة من الضيق والاختناق، بسبب العدد الكبير داخل الغرف، وبقائهن داخلها لساعات طويلة، وانتشار رائحة الطبخ داخل الغرف المغلقة، إضافة إلى رائحة الرطوبة العالية داخل الأقسام، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر سلباً على صحة الأسيرات الجسدية والنفسية.

وحذرت الهيئة في تقريرها من خطورة الإجراءات التعسفية التي تتخذها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسيرات، حيث تتعمد تشديد ظروف الاعتقال عليهن وتنفيذ سلسة من المضايقات بحقهن، لجعل حياتهن داخل الأسر لا تُحتمل، إذ أن تشغيل كاميرات المراقبة في ساحة المعتقل أمر يمس بحريتهن، فمن الصعب أن يقمن بممارسة حياتهن اليومية بوجود كاميرات مراقبة من حولهن.

Print Friendly, PDF & Email