في موسم قطف الزيتون: مستوطنون يقطعون الاشجار ويسرقون ثمار المواطنين بانحاء الضفة اليوم

بيت لحم/PNN- شنت قطعان المستوطنين منذ ساعات صباح اليوم وحتى الان، عدة اعتداءات بحق المواطنين في انحاء متفرقة بالضفة الغربية.

وتزامنت اعتداءات المستوطنين المتكررة التي يقومون بها بحماية جنود الاحتلال، مع موسم قطف الزيتون الذي انطلق بداية الشهر الجاري في الضفة الغربية.

وتركزت اعتداءاتهم على قاطفي الزيتون والمحاصيل، حيث زاد المستوطنين خلال الفترة الاخيرة من همجيتهم، حيث ثاموا بتقطيع اشجار زيتون مزروعة منذ عشرات السنين، كما وقاموا بسرقة محصول الزيتون من اراضي المواطنين، خاصة تلك المحاذية للمستوطنات في الضفة الغربية.

واليوم جرفت مجموعة من المستوطنين، أراضي ودمرت 22 شجرة زيتون، في أراضي بلدة فرعتا، شرق قلقيلية.

وقال إبراهيم صلاح إن مستوطني البؤرة الاستيطانية “حفات جلعاد”، قاموا بتجريف ما مساحته دونما ونصف الدونم من أرضه البالغة مساحتها 18 دونما، ودمروا 22 شجرة زيتون مثمرة يزيد عمرها عن 60 عاما، وسرقوا محصول ثمار زيتون 60 شجرة.

وتحظر سلطات الاحتلال على المزارعين الوصول الى أراضيهم المحاذية للبؤرة الاستيطانية المقامة على أراضيهم، إلا مرتين في العام وقت الحراثة ووقت قطاف ثمار الزيتون.

وفي القدس اقتحمت قوات الاحتلال وعشرات المستوطنين، ظهر اليوم أراضي المواطنين بحي وادي ربابة في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى.

وقال الناشط المقدسي محمد الفاتح إن جنود الاحتلال ومجموعات المستوطنين انتشروا في مساحات واسعة من أراضي المواطنين (تُقدر بعشرات الدونمات) في حي وادي ربابة، وشرعوا بأعمال تجريف واقتلاع أشجار مزروعة فيها، ومنعوا المصورين الصحفيين من الاقتراب من المكان.

اما نابلس فقد دمر المستوطنون عشرات أشجار الزيتون، وسرقوا ثمارها في قرية تل جنوب غرب نابلس.

وتفاجأ المزارع محمد عصيدة الذي تمكن من الوصول لأرضه القريبة من بؤرة “حفاد جلعاد” الاستيطانية المقامة على أراضي القرية، بعد الحصول على تنسيق لثلاثة أيام لقطف الزيتون، بسرقة المستوطنين لثمار أكثر من 50 شجرة زيتون من أرضه، وتكسير 50 غرسة أخرى.

وأضاف عصيدة ان قطعة الأرض المسروقة كانت تنتج سنويا قرابة 30 تنكة زيت.

وفي بيت لحم  اقتلع المستوطنون المئات من أشتال الكرمة والزيتون في أراض ببلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح للوكالة الرسمية “وفا”، إن مستوطني “افرات” الجاثمة على اراضي المواطنين جنوبا، اقتلعوا 370 شتلة كرمة، و(30) شتلة زيتون، عمرها لا يتجاوز العامين، في اراضي منطقة “الحريقة” تعود للمواطن ابراهيم سليمان صبيح.

واشار صلاح الى ان اعمال التجريف واقتلاع الاشتال والاشجار تصاعد في الفترة الاخيرة في اراضي بلدة الخضر، حيث تم قبل ثلاثة ايام تجريف أراض واقتلاع اشتال زيتون وكرمة تعود للمزارع ابراهيم محمد حمدان موسى.

Print Friendly, PDF & Email