أخبار عاجلة

جمعية حسام تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لانهاء معاناة الاسيرات الفلسطينيات‎

غزة/PNN – طالبت جمعية الاسرى والمحررين “حسام” المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية والانسانية بالتدخل العاجل لانهاء معاناة الاسيرات الفلسطينيات المعتقلات في سجون الاحتلال واللواتي يتعرض لابشع اساليب البطش والتضييق وانتهاك الخصوصية ويحرمن من ابسط حقوقهن التي نصت عليها الاعراف والمواثيق الدولية .

ولفتت الجمعية الي ان ظروف اعتقال الاسيرات تزداد سوءا في معتقل الشارون الذي ترفض فيه الاسيرات الخروج للفورة “ساحة السجن” منذ تاريخ 05/09/2018 احتجاجا علي إعادة تشغيل كاميرات المراقبة الموضوعة في ساحة السجن ، الامر الذي يشكل انتهاكا صارخا لخصوصيتهن وعائقا امام ممارستهن لحياتهن داخل السجن بشكل طبيعي .

وأشارت الجمعية الي ان ساحة السجن تمثل اهمية كبيرة للاسيرات وأن بقاءهن داخل الغرف دون الخروج الي الساحة لهذه المدة الطويلة هو بمثابة عزل داخل السجن قد يتسبب باضرار جسيمة علي صحتهن الجسدية والنفسية .

واوضحت بان الاسيرات لا يستطعن الخروج إلي ساحة السجن في ظل تشغيل كاميرات المراقبة لأن ذلك يمس بحريتهن حيث يصبح من الصعب عليهن خلع ملابس الصلاة والتحرك بحرية ، كما انهن بحاجة للهواء والشمس وممارسة الرياضة في الساحة، إضافة إلى أن المطبخ والكانتين والغسالة موجودون في الساحة ومن غير المعقول أن تمارس الأسيرات عملهن بوجود كاميرات مراقبة.

وأكدت الجمعية أن مايحدث بحق الاسيرات يأتي في سياق السياسة الاحتلالية الجديدة بحق الاسرى والاسيرات تنفيذا لتوصيات لجنة “اردان” الهادفة الي تشديد الخناق علي الاسرى ونزع انجازات الحركة الاسيرة داعية الي ضرورة الضغط علي الاحتلال بكافة السبل من قبل المؤسسات الحقوقية والقانونية وكذلك المستويات الرسمية والشعبية للتراجع عن هذه السياسات الخطيرة التي تمس بحقوق وكرامة الاسرى والتي من شأنها ان تفجر الاوضاع داخل السجون .

Print Friendly, PDF & Email