قوات الاحتلال اعتقلت ما يزيد عن (50) مواطناً من طولكرم خلال تسعة أيام

رام الله/PNN- قال نادي الأسير الفلسطيني أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت ما يزيد عن (50) مواطناً من محافظة طولكرم بينهم عشرة فتية، وثمانية من النساء، وذلك منذ حدوث عملية “بركان” في تاريخ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

وتتعرض عائلة الشاب أشرف نعالوة والذي تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذ عملية “بركان” لعمليات تنكيل ممنهجة، ولتحقيقات ميدانية متكررة وعمليات اعتقال طالت جميع أفراد العائلة منهم من أُعتقل عدة مرات، عدا عن عمليات التخريب التي طالت منازل المعتقلين وسرقة الأموال، وتسليم بلاغات لعدد آخر من المواطنين لمقابلة مخابراتها.

ولفت نادي الأسير إلى أن قوات الاحتلال سلمت عائلة نعالوة صباح اليوم إخطاراً بهدم منزلها كإجراء انتقامي وهو جزء لا يتجزأ من سياسة العقاب الجماعي الذي تنتهجه تاريخياً بحق العائلات الفلسطينية، ومنذ مطلع العام الجاري تعرضت مجموعة من عائلات المعتقلين والشهداء إلى عقوبات جماعية أبرزها الاعتقال والتحقيق الميداني، وإخطارات بهدم منازلها.

Print Friendly, PDF & Email