قوات الاحتلال تقتحم بلدة بلعا بطولكرم وتفتش مصنعاً ومزارع للمواطنين

طولكرم/PNN-اقتحمت، اليوم الاثنين، قوات الاحتلال الاسرائيلي، بلدة بلعا شرق طولكرم، وأجرت عملية تفتيش وتمشيط في عدد من المزارع والمنشآت التابعة للمواطنين.

وقالت مصادر إعلامية إن قوات كبيرة من الجنود المشاة فتشت مزرعتي دواجن في المنطقة الغربية للبلدة تعودان للمزارع منصور حمدان، كما داهمت مصنع بيسان للمكيفات على مدخل بلعا بعد خلع بوابته الرئيسية وفتشته.

وانتشرت دوريات الاحتلال الراجلة والمحمولة في الأراضي الزراعية على طول الطريق المؤدية لبلدات دير الغصون والجاروشية وعتيل وشويكة شمال المحافظة.

وتشهد محافظة طولكرم بضواحيها وقراها وبلداتها ولليوم التاسع على التوالي اقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال التي دفعت بتعزيزاتها من الدوريات الراجلة والمحمولة وطائرات الاستطلاع وبالونات المراقبة، إلى هذه المناطق ونفذت عمليات تدمير وتخريب في العشرات من منازل ومنشآت المواطنين، الى جانب حملة اعتقالات طالت 50 مواطنا بينهم 10 من الفتية و ثماني سيدات.

وتأتي هذه الإجراءات بحجة البحث عن الشاب أشرف نعالوة الذي تزعم سلطات الاحتلال أنه نفذ عملية إطلاق نار في مستوطنة “بركان” المقامة على أراضي سلفيت في السابع من الشهر الجاري، ما أسفر عن مقتل مستوطنين وجرح ثالث.

وسلم الاحتلال فجر اليوم، عائلة نعالوة إخطاراً بهدم منزلها كإجراء انتقامي.

Print Friendly, PDF & Email