الفرق بين الولادة في الليل أو النهار!

بالتأكيد لست من يحدد توقيت ولادتك، فآلام المخاض ليس لها موعد ومدة الولادة أيضا لا يمكن التحكّم بها. فقط في الولادة القيصرية المحدّدة مسبقا ستكونين على علم في أي يوم ستلدين ومتى. ومع هذا ان كنت قلقة وتعيشين حالة من الترقب بموعد ولادتك، فنقدم لك هنا بعض الفروقات بين الولادة ليلاً أو نهارا جمعناها من تجربة أمهات كي تستطيعين التمييز بين إيجابيات وسلبيات كل منها:

الولادة في الليل:
– تكون فيها الحامل واثقة من تواجد زوجها معها كي يأخذها للمستشفى بدون أي عرقلة لعمله خلال النهار.
– الحامل تشعر بمسؤولية كبيرة قرب موعد ولادتها وتركها للمنزل لذا ولادة الليل تجعلها مطمئنة بأن مهامها المنزلية قد قامت بها.
– الأهل والأقرباء يكونون على تواجد عند الاتصال بهم.
– ليس هنالك قلق على الأطفال ومن سيصحبهم من المدرسة فهم في فراشهم خلال الليل.

الولادة في النهار:
– تكون الحامل نشطة ومتيقّظة وطاقتها عالية.
-الطاقم الطبي في المستشفى يكون متكاملا والبدائل متوفرة إن كانت الولادة صعبة
– نشر خبر الولادة سيكون أسرع بين الأهل والأقارب.

– قد تستطيع الحامل العودة إلى المنزل في نفس اليوم بعد الولادة أن كانت هي وجنينها بصحة جيدة.

المصدر: سيدتي.

Print Friendly, PDF & Email