مجدلاني يبحث مع سفير فنزويلا لدى فلسطين آخر المستجدات السياسية

رام الله/PNN- قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، ننظر بقلق شديد للتغييرات السياسية الجارية في أميركا الجنوبية، وحالة التغيير السياسي نحو اليمين المدعوم من قبل إدارة ترمب، وتأثير ذلك على القضية.

وأضاف مجدلاني خلال لقائه مع ممثل جمهورية فنزويلا البوليفارية المعتمد لدى دولة فلسطين ماهر طه، في مدينة رام الله، “إن تطرف ادارة ترمب ودعمها لليمين المتطرف في كل العالم، وعلى رأس ذلك حكومة الاحتلال يشكل خطر وتهديد على الأمن والسلم العالمي” .

وتابع: ان العلاقات التاريخية والمميزة بين فلسطين فنزويلا تتطلب التنسيق العالي المشترك، ومواصلة المشاورات السياسية، مؤكدا أهمية ودور فنزويلا في قارة امريكا الجنوبية، والعمل على دعم القضية في أوساط الأحزاب السياسية في هذه المرحلة الصعبة التي تواجه تغييرات سياسية عميقة .

ومن جانبه، شدد طه على عمق العلاقات الثنائية، مضيفا: “نتفق مع هذه الرؤية السياسية ونشاطركم نفس التخوف، وهذا يتطلب التنسيق والعمل المشترك، وأن بلاده تؤكد على الحقوق الشرعية لشعبنا، وسنعمل معا على مواجهة التحديات”.

Print Friendly, PDF & Email