المفتي العام يشارك في مؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم

القاهرة/PNN- شارك سماحة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، في أعمال المؤتمر العالمي للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء، والذي يعقد في القاهرة تحت عنوان: “التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق”، والذي يعقد خلال الفترة من 16- 18 تشرين الأول 2018م، وذلك تحت رعاية سيادة عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، وبدعوة من فضيلة الشيخ الدكتور شوقي علام، مفتي جمهورية مصر العربية، بمشاركة عدد من أصحاب الفضيلة المفتين من العالم العربي والإسلامي، وكبار العلماء، والوزراء والشخصيات المتخصصون من أنحاء العالم كافة.

وقدم سماحته بحثاً بعنوان “ضوابط الإفتاء في المستجدات الطبية”، بيّن فيه أربع مسائل فقهية حول : مفهوم الفتوى والمستجدات الطبية، وحكم الاجتهاد في المستجدات الطبية، وضوابط النظر في المستجدات الطبية، ودور الاجتهاد الجماعي في معالجة فقه النوازل الطبية.

وأثنى سماحته على القائمين على المؤتمر وعقده في هذا الوقت، مؤكدا ً على أن دين الإسلام هو دين وسطي، جاء للتيسير على الناس في أمور حياتهم كافة، مع ضرورة الاستفادة من تطور العلم في المجالات الطبية، بما يخدم وينفع المجتمعات، ولا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية.

والتقى سماحة المفتي العام على هامش المؤتمر بالعديد من الشخصيات الرسمية والشعبية المشاركة في أعماله، وأطلعهم على الانتهاكات والاعتداءات التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته، داعياً الأمتين العربية والإسلامية إلى القيام بواجبها تجاه القضية الفلسطينية، وحماية المقدسات، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

Print Friendly, PDF & Email