منصور: فلسطين حققت انتصارا جديدا من خلال التصويت لصالحها لتولي رئاسة مجموعة ال77 + الصين

رام الله/PNN- اكد مندوب فلسطين لدى الامم المتحدة رياض منصور ان فلسطين حققت انتصارا سياسيا جديدا من خلال التصويت لصالح منح دولة فلسطين صلاحيات اضافية لتتمكن من تولي رئاسة مجموعة ال77 + الصين ب146 صوتا ومعارضة 3 دول هي اسرائيل
والولايات المتحدة واستراليا وامتناع 15 دولة عن التصويت.

وقال منصور لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الاربعاء، ان تصويت الجمعية العامة لصالح فلسطين يؤكد على ان المجتمع الدولي يضع ثقته بدولة فلسطين وامكانيتها في ان تقود 134 دولة وان تتفاوض حول 70 بالمئة من اجندة الامم المتحدة في القضايا التي تهم الانسانية جمعاء ومساعدة الدول النامية بان يتطور اقتصادها.

واضاف منصور ان تصويت المجتمع الدولي بينهم معظم الدول الاوروبية لصالح القرار هو اعتراف بمكانة دولة فلسطين واعتراف بضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي عن اراضي دولة فلسطيني واعتراف بأحقية حصول فلسطين على عضو كامل في الامم المتحدة.

الى ذلك اشار مندوب فلسطين الى ان جلسة مفتوحة ستعقد غدا الخميس في مجلس الامن لبحث الاوضاع السياسية وان الدول الاعضاء ستعبر عن الاجماع الدولي بإنهاء الاحتلال وحل الدولتين وان القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وانها ارض محتلة لا يمكن ان يبت بشأنها الا ضمن قضايا الحل النهائي وستؤكد الجلسة المفتوحة على دعم الأونروا وقضية اللاجئين.

وبين منصور انه سيجرى تصويت على 16 قرارا متعلقة بالقضية الفلسطينية بعد انتهاء عمل اللجان الرئيسة في الجمعية العامة للامم المتحدة.

ومن جهته اكد عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير عمر الغول اهمية انتخاب دولة فلسطين رئيسا لمجموعة السبعة والسبعين والصين في ظل الهجوم الامريكي الاسرائيلي لقتل عملية السلام وتطبيق صفقة القرن لإنهاء حل الدولتين.

وقال الغول ان قرار انتخاب فلسطين رئيسا لمجموعة السبعة والسبعين والصين يعبر عن انحياز اممي للقضية الفلسطينية وحقوقه السياسية وتأكيد على انه آن الاوان لحل هذه القضية.

واضاف عضو المجلس المركزي ان المجموعة تستطيع ان تشكل قوة مؤثرة لدعم التوجه الفلسطيني سواء في مجلس الامن او في الجمعية العامة للأمم المتحدة ولدعم مطالب دولة فلسطين في كافة المحافل الدولية.

وشدد الغول على ان القرار يؤكد ان فلسطين تحظى بدعم واسناد دولي في الجمعية العامة للأمم المتحدة على ان القضية عادلة ومشروعة لاسيما وان القيادة والشعب يؤمنون بخيار السلام على اساس قرارات الشرعية الدولية.

Print Friendly, PDF & Email