مركز شمس يختتم يوماً دراسياً لعدد من البلديات حول تعزيز نظام النزاهة ومكافحة الفساد في عمل الهيئات المحلية

الخليل/PNN- أختتم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية ” شمس” يوماً دراسياً “حول تعزيز نظام النزاهة ومكافحة الفساد في عمل الهيئات المحلية”، بدعم من مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية، حضره عدد من أعضاء وموظفين كل من بلديات بيت أولا، يطا، بيت أمر، الشيوخ، دورا، خاراس، وصوريف.

وافتتح اللقاء أمل الفقيه مديرة مركز “شمس” مرحبة بالمشاركين والمشاركات مشددة على أهمية ودور الهيئات المحلية في تقديم الخدمات والتنمية ، كما أكدت على أهمية الاستماع لآراء ممثلي البلديات،مضيفة أن تنظيم اليوم الدراسي يأتي كجزء من مشروع ينفذه المركز على مستوى محافظات الضفة الغربية يتعلق بمنطلقات الحكم الرشيد في قطاع الحكم المحلي والخدمات التي تقدمها الهيئات المحلية.

من جانبه تناول المدرب فضل سليمان الحديث عن الفساد تعريف وأشكاله، والذي يعتبر سوء استغلال المنصب العام من أجل تحقيق مصالح شخصية، موضحاً المبادئ الرئيسية للحكم الرشيد وهي، الكفاءة، العدالة، الشفافية، مكافحة الفساد، الفاعلية، مشاركة المواطنين بالخدمة، سيادة القانون، الاستجابة للمطالب والشكاوى، والمحاسبة.

كما تناول الحديث حول قيم النزاهة والشفافية والمساءلة ومؤشرات كل منهما، وأسباب الفساد في الهيئات المحلية والآثار الناتجة عنه، مؤسسات الرقابة على الفساد ومحاربته، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

فيما تناول المحامي أنيس أبو السباع الحديث عن قانون العطاءات، وقانون رقم (1) لسنة 1997 بشأن الهيئات المحلية الفلسطينية، بالإضافة للحديث حول أنظمة الانتخابات ومن منها الأقرب إلى النزاهة ومكافحة الفساد، والتعرف على أهداف قانون الشراء العام وقواعد أساسية تتعلق بالشراء.

وفي نهاية اليوم الدراسي أوصى المشاركون على ضرورة تعزيز نظام النزاهة والشفافية في الهيئات المحلية من أجل محاربة الفساد، ضرورة العمل على التوعية بمكافحة الفساد وحماية المبلغين عنه، وتدريب أعضاء المجالس المحلية من الناحية القانونية واستهدافهم في التدريبات التي لها علاقة بالفساد والتوعية بمكافحته، والاستمرارية في عقد ورش العمل المشابهة لموظفين وأعضاء الهيئات المحلية، وعقد تدريبات متخصصة في قانون الشراء العام.

Print Friendly, PDF & Email