الاحتفال باختتام مشاريع التوعية البيئية لطلبة مدارس مدينة رام الله للعام الدراسي الحالي بدعم من بنك فلسطين

رام الله/PNN- احتفلت بلدية رام الله باختتام مشاريعها للتوعية البيئية مع طلبة المدارس للعام الدراسي 2017-2018 والذي تضمن برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة، مشروع بلدية رام الله للتوعية البيئية مع طلبة الصفوف الأساسية الأولى ( مدينتي نظيفة) ومشروع مسابقة المسرحية البيئية وذلك بدعم من بنك فلسطين.

وجرى حفل الإختتام في قاعة دار بلدية رام الله يوم الاثنين بحضور حشد من مدارس المدينة وطالباتها وطلابها وممثلين عن وزارة التربية والتعليم وبلدية رام الله وبنك فلسطين وسلطة جودة البيئة وعدد كبير من المواطنين والصحفيين.

من ناحيته، توجه عضو المجلس البلدي كمال شمشوم ممثلا عن رئيس بلدية رام الله في كلمته بالشكر لجميع الجهات التي ساهمت في إنجاح هذه المشاريع والتي تم تنفيذها بإشراف مديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة ووكالة الغوث الدولية، وبدعم من بنك فلسطين، وبالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، وسلطة المياه الفلسطينية، ووزارة الاقتصاد الوطني، وسلطة جودة البيئة، والمركز الفلسطيني لأبحاث الطاقة والبيئة، والدفاع المدني الفلسطيني، ومجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة، ومؤسسة عمار الأرض الفلسطينية، ومديرية صحة رام الله والبيرة، ومسرح القصبة، ومسرح عشتار، والاغاثة الزراعية، ومؤسسة عبد المحسن القطان، ومديرية زراعة رام الله والبيرة.

بدوره، وجه مدير مديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة أ. باسم عريقات شكراً لبلدية رام الله لحرصها على أن تكون مدينة رام الله نظيفة، وأشاد بجهود بلدية رام الله في تنفيذ مشاريع تستهدف الجيل الصاعد من طلبة المدارس، حيث تتضمن عدة نشاطات تهدف إلى صقل القيم البيئية لدى الطلبة وتسليط الضوء على الممارسات اليومية المخلة بالبيئة، وتحفيزهم على ابتداع حلول لهذه المشاكل، وتبنيها ضمن نهج حياتهم اليومي.

وللعام العاشر على التوالي ومن خلال هذه البرامج، تعمل بلدية رام الله على ترسيخ هذه الثقافة لدى الاجيال الصاعدة باستهداف طلبة المدارس.

من جهتها، أكدت هبة طنطش رئيسة دائرة المسؤولية الاجتماعية في بنك فلسطين الداعم الرئيسي للبرنامج على أهمية إنشاء جيل جديد قادر على التغيير، وواعي بأهمية الصحة والبيئة. مشيرة في الوقت ذاته الى أن مشاريع التوعية البيئية هي مشاريع مستدامة متعلقة بالاستثمار بالشباب والأجيال القادمة، معبرة عن فخرها للشراكة مع بلدية رام الله في الكثير من المشاريع المجتمعية التي تجمع المؤسستين في أهداف واحدة.

وخلال الحفل الذي أقيم بمشاركة باسم عريقات مدير مديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة ومدراء المدارس والطلاب والأساتذة واعضاء اللجنة التوجيهية والتقييمية، لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة ومسابقة المسرحية البيئية المحترمين، تم عرض المسرحية الفائزة “عالمين متصلين” لمدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك ومن ثم الإعلان عن نتائج المدارس الفائزة وجاءت كالتالي:

برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة: بناء على تقييم اللجنة التوجيهية للمدارس المشاركة ببرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة للعام الدراسي 2017-2018 فقد تقرر تحديد المدارس الفائزة والمتميزة على النحو التالي:

المدارس الفائزة بجائزة المدرسة المستدامة: وهي المدارس التي حصلت على المرتبة الأولى في أكثر من عام وتم رفع العلم فيها لأكثر من مرة وما زالت متميزة وجهودها مستمرة وأنشطتها البيئية والصحية مستدامة ومميزة وهي: جائزة المدرسة المستدامة لكل من: مدرسة الفرندز للبنات، مدرسة بنات فيصل الحسيني الأساسية العليا، مدرسة بنات عزيز شاهين الثانوية، مدارس المستقبل، مدرسة هواري بو من مدين.

اما المدارس الفائزة بالمراتب الثلاث الأولى في البرنامج لهذا العام فهي:
المرتبة الأولى: مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك مناصفة مع مدرسة راهبات ماريوسف الثانوية
المرتبة الثانية: مدرسة ذكور عين منجد الأساسية العليا مناصفة مع مدرسة بنات رام الله الثانوية
المرتبة الثالثة: مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية مناصفة مع مدرسة الكلية الاهلية
أما جائزة التميز لهذا العام: فقد حصلت عليها كل من:مدرسة بنات رام الله الأساسية الوكالة والتي تميزت بتعزيز الغذاء الصحي لدى الطالبات ومدرسة ذكور رام الله الأساسية الوكالة والتي تميزت بإعادة استخدام النفايات الصلبة
أما المتميزون في مجالات معينة في البرنامج لهذا العام فقد حصلت عليها كل من:مدرسة ذكور رام الله الثانوية وقد تميزت بنظافة المدرسة طيلة العام الدراسي، ومدرسة ذكور عين مصباح الثانوية وقد تميزت باستحداث مساحات خضراء.
أما مسابقة المسرحية البيئية فازت بالمرتبة الأولى مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك
وبالمرتبة الثانية مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية ، وبالمرتبة الثالثة مدرسة راهبات ماريوسف الثانوية
وبجائزة أفضل ممثلة فازت بها الطالبة: مريم أحمد أبوعين / مدرسة فيصل الحسيني الأساسية
والطالبة جويل عمار عمار/ مدرسة الكلية الاهلية وجائزة أفضل ممثل، الطالب / سامر سابا – مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك ، والطالب / مايكل كارلوس رشماوي مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية ، وجائزة أفضل عمل جماعي للمدرب : شبلي البو – مدرسة الفرندز للبنات
والمدربة ياسمين شلالدة – مدرسة فيصل الحسيني الاساسية العليا . وجائزة أفضل إعداد للنص للمدربة/ كريستين هودلي – مدرسة راهبات ماريوسف الثانوية ، والمدربة / أميرة حبش– مدرسة الرجاء الإنجيلية اللوثرية ، وجائزة أفضل إخراج، للمدرب فراس أبو صباح – مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك، والمدرب: منذر بنورة – مدرسة الكلية الاهلية، وجائزة أفضل مدرسة تعاونت مع المشروع : المدرسة الإنجيلية الأسقفية العربية ، مدارس المستقبل، وجائزة أفضل معلم ملتزم بالمشروع ، أ. رنا زيبق/ مدرسة الفرندز للبنات ، أ. سناء سلوم / مدرسة بنات رام الله الأساسية الوكالة.

Print Friendly, PDF & Email