الولايات المتحدة تحث كندا على إبقاء Huawei خارج خططها لشبكات الجيل الخامس 5G

2018 لم يكن عامًا جيدًا بالنسبة لشركة Huawei. وكانت الشركة قد خططت في البداية لإقامة شراكات رسمية مع شركات الإتصالات الأمريكية لإطلاق هواتفها الذكية في السوق الأمريكي، ولكن تلك الخطط ألغيت في اللحظة الأخيرة حيث حذر المشرعون الأمريكيون شركات الإتصالات من التهديد الأمني المحتمل الذي قد تفرضه شركة Huawei بسبب أصولها الصينية.

ومع ذلك، يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تحاول فقط تقليل إعتمادها على تكنولوجيا Huawei قدر المستطاع، ولكنها تعمل الآن بنشاط على تشجيع جيرانها على فعل الشيء نفسه. في الواقع، لقد إتضح مؤخرًا أن السيناتورين الأمريكيين Mark Warner و Marco Rubio قاما بإرسال رسالة إلى رئيس الوزراء الكندي Justin Trudeau ينصحون فيها البلاد بعدم الإعتماد على تكنولوجيا الجيل الخامس التابعة لشركة Huawei.

وجاء جزء من تلك الرسالة كالتالي : ” في حين أن كندا لديها حماية قوية عندما يتعلق الأمر بأمن الاتصالات، فلدينا مخاوف جدية من أن هذه الحماية قد لا تكون كافية بالنظر إلى ما تعرفه الولايات المتحدة والحلفاء الآخرون عن Huawei “. ومن المثير للاهتمام أن نجد بأن الولايات المتحدة الأمريكية ليست الوحيدة التي تفكر في أن Huawei يمكن أن تشكل تهديدًا محتملاً للأمن القومي، فالحكومة الأسترالية تعتقد نفس الأمر بحيث قامت بحظر Huawei و ZTE من توريد عتاد شبكات الجيل الخامس 5G للبلاد.

يبقى أن نرى ما إذا كانت كندا ستأخذ نصيحة الولايات المتحدة الأمريكية على محمل الجد، ولكن بالنظر إلى أن كلا البلدين حليفين وثيقين إلى حد كبير، فنحن لن نفاجأ في حالة إذا فعلت ذلك.

المصدر: اخبارك. نت.

Print Friendly, PDF & Email