انتهاكات ومضايقات متواصلة بحق أسرى معتقل “ريمون” دون مبرر

رام الله/PNN- أشارت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها، اليوم الخميس، إلى استمرار وتصاعد انتهاكات سلطات الاحتلال بحق أسرى معتقل “ريمون” وحرمانهم من أبسط حقوقهم الطبيعية، ومضايقتهم بدون أي مبرر.

وأوضحت الهيئة أن إدارة المعتقل قامت يوم أمس الأربعاء بإبلاغ الأسرى أنه سيتم سحب المرواح والمطابخ الداخلية من الأقسام، كما قامت أيضاً بفرض برنامج تفتيش ليلي للأقسام من الساعة 12 حتى الساعة 2 صباحاً، وقد احتج أسرى المعتقل على هذا القرار وعلى إثرها تم معاقبة ممثل المعتقل الأسير جمال الرجوب بزجه داخل زنازبن العزل الانفرادي لمدة 24 ساعة.

ورداً على هذا القرار بدأ أسرى المعتقل بخطوات تصعيدية تمثلت بإرجاع وجبتين من الطعام، ورفض الخروج إلى الزيارة، إلى حين انهاء قرار العزل بحق ممثل المعتقل الأسير الرجوب، وتم بالفعل إخراجه من الزنازين مساءً.

يذكر بأن الأسير رجوب من قيادات الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، تم اعتقاله عام 2002 بعد مطاردة استمرت لأكثر من عامين، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد قضى منها 19 عاماً.

وحذرت الهيئة في تقريرها من خطورة الإجراءات التعسفية التي تتخذها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينين والتي تزايدت في الآونة الأخيرة، حيث تتعمد تشديد ظروف الاعتقال عليهم وتنفيذ سلسة من المضايقات بحقهم، لجعل حياتهم داخل الأسر أكثر صعوبة.

Print Friendly, PDF & Email