المالكي: هناك محاولات لفرض مزيد من الضغوط على القيادة الفلسطينية لتشويه صورتها

رام الله/PNN- قال وزير الخارجية والمغتربين الدكتور رياض المالكي بان هناك محاولات لفرض مزيد من الضغوط على القيادة الفلسطينية والتي تحاول بعض الاطراف تشويه موقفها وصورتها( القيادة الفلسطينية) من قطاع غزة، من خلال نشر إشاعات معروفة المصدر.

تصريحات المالكي لاذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم السبت، جاءت تعقيبا في معرض رده على الاشاعات التي تحدثت
عن نية الاتحاد الاوربي تحويل ثلث الدعم الذي يقدمه الى قطاع غزة ونفاه الاتحاد بصورة رسمية، مضيفا انها محاولات ستفشل ويتم متابعتها بشكل حثيث.

وتابع المالكي “هذه الاشاعات تاتي ضمن المحاولات التي تقوم بها بعض الاطراف في تشويه موقف القيادة من قطاع غزة وهو ما يبدو جليا عبر ما تسمى التهدئة ومعالجة مشكلة الكهرباء والرواتب والتنسيق والذي يتم خارج اطار الشرعية الفلسطينية.

من جهة ثانية .. اعتبر وزير الخارجية والمغتربين د رياض المالكي ان قرار الولايات المتحدة بإلغاء قنصليتها في القدس والحاقها بمبنى السفارة قرار “سياسي بامتياز “يهدف الى استكمال إنهاء مظاهر الوجود الفلسطيني في المدينة المحتلة .

وقال المالكي ان الولايات المتحدة سعت من خلال قرارها الى الغاء أية مظاهر تدلل على ان القدس مدينة محتلة ولإرسال رسالة الى الاسرائيليين بان القدس الشرقية هي جزء من دولتهم وانهم يتعاملون فعليا مع القدس كعاصمة لإسرائيل.

وشدد المالكي على ان هذه الاجراء يتنافى تماما مع القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة مشيرا الى ان القيادة تدرس الخطوات المقرر اتخاذها مع خبراء في القانون الدولي ولن تقبل بمثل هذه الاجراءات التي تريد فرض واقع سياسي يتناقض مع كل القوانين والشرائع الدولية.

وفيما يخص الحراك السياسي اشار المالكي الى تواصل الجهود على الصعيد الدولي لتحقيق السلام وفق رؤية الرئيس التي طرحها في مجلس الامن والتي لاقت قبولا مشيرا الى وجود اشارات ايجابية من العديد من الدول لدعم تطبيق مبادرة الرئيس .

Print Friendly, PDF & Email