مجدلاني نرحب بتصريحات الرئيس بوتين وندعو روسيا لدور اكثر فعالية تجاه القضة الفلسطينية

طوباس/PNN – اعتبر الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.احمد مجدلاني، حديث الرئيس الروسي بوتين ،ان معضلة الشرق الأوسط تكمن في إيجاد حل للقضية الفلسطينية، يأتي في إطار التغييرات الدولية العالمية ،وما تقوم به إدارة ترامب من إشعال الأزمات في العالم تحديدا في منطقة الشرق الأوسط عبر دعمها السياسي والدبلوماسي لدولة الاحتلال.

وأضاف د .محدلاني خلال ندوة سياسية بعنوان صفقة القرن واخر التطورات والمستجدات السياسية، نظمتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طوباس اليوم السبت، بمشاركة محافظ طوباس اللواء ركن يونس العاص،وأمين سر حركة فتح محمود صوافطه ، ان ما تحدث به الرئيس بوتين ،يؤكد تطابق الرؤية الروسية مع توجهات القيادة الفلسطينية بأن ضمان أمن واستقرار الشرق الاوسط ،يتم بحل القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية.

وتابع د.مجدلاني ان التصدي لصفقة القرن يتم بالوحدة الوطنية افشال مشروع دويلة غزة الذي يحاول البعض تسويقه عبر الغلاف الإنساني، متناسيا ان من بفرض الحصار على غزة هي دولة الاحتلال،وأن من اوقف المساعدات عن الأونروا ومشافي القدس لا يمكن أن يكون حريصا على وضع غزة الإنساني.

وأشار د.مجدلاني ان روسيا دولة ذات وزن سياسي كبير، وقد دعت لأكثر من مرة نتنياهو لإحياء عملية سياسية لكن كان ومازال يرفض مما يؤكد أن الفاشية الجديدة في دولة الاحتلال مازالت ماضية بإشعال الحرائق في المنطقة.

ودعا د.مجدلاني الرئيس الروسي ان تلعب بلاده دورا اكبر بمنطقة الشرق الأوسط عبر تدخل فعلي بمؤتمر دولي للسلام بالشراكة مع الصين والاتحاد الأوروبي، مشيرا ان استمرار الوضع الراهن بمصلحة ترامب والاحتلال، الأمر الذي يفجر الاوضاع بأي لحظة.

وتابع د.مجدلاني امام المجلس المركزي القادم مهمات صعبة وقرارات تتطلب ان تكون واقعية وملموسة،تضر بالاحتلال وتجعل هذا الاحتلال بكلفة كبيرة ،مما يتطلب إعادة النظر بكافة الاتفاقيات مع الاحتلال.

مؤكدا أن خطاب الرئيس بالأمم المتحدة كان واضحا وعلى المجتمع الدولي المساعدة لترجمة ذلك بخطة عمل دولية تساهم في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة.

وحذر د.مجدلاني من الاستخفاف بما تقوم به إدارة ترامب ودولة الاحتلال،وأن استمرار هذه السياسية تجاه القضية الفلسطينية وكما أشار الرئيس بوتين سوف تكون بداية لتدمير ما تبقى من امن واستقرار النظام العالمي.

ومن جانبه أكد محافظ طوبايس على مواقف السيد الرئيس في تمكين شعبنا وتعزيز الصمود ومواجهة كل الاعتداءات والإجراءات العنصرية، وان شعبنا يقف خلف قيادته الحكيمة في مواصلة معركة التحرر والبناء .

واشار امين سر حركة فتح صوافطه على التمسك الفلسطيني بسياسة الرئيس وتوجهاته نحو بناء الدولة الفلسطينية والعمل الوحدوي ضمن فصائل منظمة التحرير .

وكما ناشد السيد الرئيس بضرورة اعطاء الاهمية للمحافظة وانصاف ابنائها وكوادرها.

وكان قد بدأت الندوة بالسلام الوطني الفلسطيني ودقيقة صمت على ارواح الشهداء ، حيث رحب بسام مسلماني سكرتير فرع الجبهة بالحضور من مؤسسات رسمية واهلية وشعبية ورؤساء واعضاء المجالس البلدية وقادة الاجهزة الامنية واتحادات نسويه واعضاء مجلس وطني.

مؤكدا حرص الجبهة على التفاعل مع كافة فصائل العمل الوطني، وأن هذه الندوة تأتي في اطار تعزيز الصمود والعمل على مواجهة الاحتلال ومخططاته .

Print Friendly, PDF & Email