روسيا مستعدة لاتخاذ تدابير عسكرية حال استمرار الانسحاب الامريكي من معاهدة الصواريخ

موسكو/PNN- أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأحد، أن روسيا تدين محاولات الابتزاز من قبل الولايات المتحدة، الهادفة لتحقيق تنازلات من روسيا في مجال الاستقرار الاستراتيجي.

وقال ريابكوف لوكالة “سبوتنيك”، معلقا على خطط الولايات المتحدة بالخروج من معاهدة التخلص من صواريخ متوسطة وقصيرة المدى: “إننا ننظر بقلق وإدانة للمحاولات الأمريكية الجديدة للابتزاز للحصول على تنازلات من روسيا في مجال الأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي. لقد قيل مرارا من قبل الطرف الروسي، أنه ليس هناك أية أسس لدى الأمريكيين لاتهام روسيا بانتهاك هذه المعاهدة”.

وأضاف ريابكوف قائلا “إذا واصل الأميركيون بالخروج من جانب واحد من الاتفاقات والآليات الدولية المختلفة، والأمثلة تتضاعف — من خطة العمل الشاملة المشتركة حول ايران حتى الاتحاد البريدي العالمي — فلن يبقى لنا سوا أن نتخذ تدابير ردية، بما فيه ذو طابع عسكري تقني. لكننا لا نريد أن نصل لذلك”.

وأشار ريابكوف إلى أن مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جون بولتون، سيصل إلى موسكو، غدا الإثنين، وتتوقع موسكو أن يعطي بولتون شرحا واضحا للخطوات الأمريكية التالية بشأن معاهدة الحد من الأسلحة النووية.

المصدر: سبوتنيك.

Print Friendly, PDF & Email