مقتل خاشقجي: القحطاني ادار الجريمة عبر “سكايب”

الرياض/PNN- أفادت وسائل إعلام عربية وعالمية إن المستشار بالديوان الملكي السعودي المقال من منصبه، سعود القحطاني، أشرف على عملية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي من خلال اتصال عبر “سكايب”.

ونقلا عن مصادر استخباراتية، أفادت رويترز بأن القحطاني اتصل بالفريق السعودي الذي كان داخل القنصلية، ووجه شتائم وإهانات لخاشقجي، لكن الأخير رد عليها، قبل أن يأمر القحطاني فريقه بالتخلص من الصحافي السعودي وجلب رأسه، قائلا “أحضروا لي رأس الكلب”.

وكشفت الوكالة أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يمتلك تسجيلا لهذه المحادثة التي جرت عبر سكايب، وأنه يرفض تسليمه للجانب الأميركي.

وأشارت رويترز إلى أن القحطاني أجرى الاتصال عن طريق هاتف ضابط الاستخبارات السعودي ماهر مطرب الذي كان ضمن الفريق داخل القنصلية. لكن رويترز -نقلا عن مصادرها- لم تؤكد إذا كان القحطاني شاهد جميع الإجراءات التي جرت مع خاشقجي في العملية.

وأقيل القحطاني من منصب مستشار بالديوان الملكي السعودي برتبة وزير بالتزامن مع اعتراف الرياض الرسمي بمقتل خاشقجي ليل الجمعة الماضي.

وقال ثلاثة أصدقاء للصحافي السعودي إنه تلقى بعد شهور من انتقاله للعاصمة الأميركية واشنطن مكالمات عدة من القحطاني تدعوه إلى العودة للسعودية. وسعى القحطاني لأن يطمئن خاشقجي بأنه سيحظى بمعاملة جيدة، وعرض عليه منصبا رفيعا.

والقحطاني، المقرب من ولي العهد السعودي، هو أحد أبرز المقالين من منصبهم فجر السبت، عقب إقرار السعودية، بمقتل خاشقجي داخل مقر قنصليتها بإسطنبول، “إثر شجار وتشابك بالأيدي”، وتوقيف 18 شخصا كلهم سعوديون، دون أن تسمهم.

وتحدثت المصادر عن أن “التسجيل الصوتي لمكالمة سكايب أصبح الآن في حوزة الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان الذي يرفض إطلاع الأميركيين عليه”.

وذكرت أن “سعود القحطاني هو المسؤول عن حسابات التواصل الاجتماعي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كما يتمتع بنفوذ واسع بين حاشيته خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث ارتبط صعوده بصعود الأخير لولاية العهد”.

ورجحت أنه “بسبب نفوذ القحطاني الواسع سيكون من الصعب على المسؤولين السعوديين اتهامه بالإشراف على عملية قتل خاشقجي من دون إثارة تساؤلات حول تورط ولي العهد السعودي نفسه”.

وأشارت إلى “تصريح القحطاني نفسه سابقا بأنه لا يفعل أي شيء من دون موافقة ابن سلمان، حيث قال في تغريدة شهيرة له في أغسطس/آب 2017 وتعتقد أني أقدح من رأسي دون توجيه؟ أنا موظف ومنفذ أمين لأوامر سيدي الملك وسمو سيدي ولي العهد الأمين”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السعودية بشأن ما ذكرته المصادر. غير أن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، نفى في مقابلة متلفزة، أن يكون ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، على علم بحادثة مقتل خاشقجي، أو أن يكون هناك أشخاص مرتبطون بولي العهد بشكل وثيق ضمن المتورطين.

كما نفى أن تكون قيادة الاستخبارات العليا في السعودية على علم بحادثة مقتل خاشقجي، واصفا مقتل خاشقجي بأنه “عملية مارقة تجاوز فيها الأفراد المسؤوليات والسلطات التي لديهم”.

السعودية رغم إقرارها بمقتل خاشقجي، لم توضح مكان جثمانه الذي اختفى عقب دخوله قنصلية بلاده في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لإنهاء أوراق خاصة به.

غير أن تلك الرواية الرسمية، تناقضت مع روايات سعودية غير رسمية كان آخرها إعلان مسؤول سعودي في تصريحات صحفية، الإثنين، أن “فريقا من 15 سعوديا، تم إرسالهم للقاء خاشقجي في 2 أكتوبر، لتخديره وخطفه قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.

وتحدثت صحف غربية وتركية عن مقتل خاشقجي بعد ساعتين من وصوله قنصلية بلاده في إسطنبول، وأنه تم تقطيع جسده بمنشار، على طريقة فيلم “الخيال الرخيص” الأميركي الشهير.

Print Friendly, PDF & Email