مصادر تركية تنفي العثور على أجزاء من جثة جمال خاشقجي

اسطنبول/PNN – نقل موقع “سكاي نيوز” بالإنجليزية، اليوم الثلاثاء، عن مصادر قولها إنه تم العثور على أجزاء من جثة الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الأمر الذي نفته مصادر تركية.

وبحسب مصادر “سكاي نيوز” فإن جثة خاشقجي مقطعة، في حين تم “تشويه وجهه”. كما جرى التأكد من أنها تعود لخاشقجي بعد مطابقتها مع عينات الحمض النووي (دي أن آيه).

كما نقلت عن المصادر ذاتها قولها إنه تم اكتشاف بقايا من الجثة في حديقة منزل القنصل السعودي في إسطنبول.

في المقابل، نفت مصادر تركية على صلة بمكتب المدّعي العام لقناة “تي آر تي” المعلومات المتداولة حول العثور على أجزاء من الجثة، مشيرةً إلى أنّ المحققين الأتراك لم يجدوا أجزاء من جثة خاشقجي في حديقة منزل القنصل السعودي.

وأضافت المصادر ذاتها أن الصورة التي جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي على أنّها الجثة هي مزيّفة.

يشار إلى أن هذا النبأ يأتي بعد تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أنه لم يتم العثور على الجثة، وطالب المسؤولين السعوديين بالكشف عنها.

وكان إردوغان قد تساءل في خطابه، أمام البرلمان التركي اليوم، “لماذا لم يتم العثور حتى الآن على جثة شخص قيل إنه قتل رسميا؟”.

وفي حين لم يشر إلى كيفية مقتل خاشقجي، أكد أن مقتله كان نتيجة مخطط مسبق على نطاق واسع من قبل مسؤولين سعوديين، وليس نتيجة شجار عفوي وقع في مبنى القنصلية.

وأكد أن المحققين الأتراك لديهم أدلة على أن الصحفي السعودي كان ضحية “القتل الوحشي” المتعمد من قبل فرقة مؤلفة من 15 رجلا، إضافة إلى ثلاثة من موظفي القنصلية.

إلى ذلك، كتب موقع “سكاي نيوز” أن اكتشاف أجزاء من جثة خاشقجي، إضافة إلى أن رواية إردوغان للأحداث استنادا لما وصفه بـ”أدلة ومعلومات جديدة”، يفند المزاعم السعودية الأخيرة في تفسير مقتله.

Print Friendly, PDF & Email