بالفيديو: الاحتلال يعتقل راهبا ويقمع وقفة احتجاجية للأقباط في القدس

القدس المحتلة/PNN- اعتقلت قوات الاحتلال راهباً من المشاركين في وقفة احتجاجية نظمتها بطريركية الاقباط الأرثوذكس بالقدس القديمة صباح اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال قمعت الوقفة الاحتجاجية واعتدت على عدد من الرهبان والمشاركين والمشاركات فيها قبل أن تعتقل أحد الرهبان، في حين وقف بطريرك الطائفة القبطية على مدخل الدير في محاولة لمنع دخول العمال اليه الا أنهم تمكنوا من الدخول وسط هتافات الاحتجاج.

وكانت البطريركية أعلنت عن تنظيم هذه الوقفة احتجاجا على رفض حكومة الاحتلال قيام الكنيسة القبطية بأعمال الترميم داخل دير السلطان القبطي، وتتولى حكومة الاحتلال بنفسها هذه الأعمال داخل الدير لصالح الأحباش دون موافقة الكنيسة القبطية.

ولفتت المصادر الى أن التوتر ما زال سيد الموقف في محيط دير السلطان المجاور لكنيسة القيامة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة وسط تواجد مكثف لقوات الاحتلال.

ومن جهتها أدانت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، قيام سلطات الاحتلال بالاعتداء على الرهبان الاقباط في مدينة القدس المحتلة واعتقلت العديد منهم .جاء ذلك نتيجة الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها بطريركية الاقباط الارثوذكس بالقدس القديمة لمنع سلطات الاحتلال من دخول دير السلطان والقيام باعمال الترميم هناك .

وعبر الامين العام للهيئة د.حنا عيسى عن شجبه واستنكاره تدخل سلطات الاحتلال باعمال الترميم ، لان ذلك ليس من اختصاصها في مدينة القدس المحتلة على اعتبار ان الجزء الشرقي للمدينة المقدسة منطقة تخضع لقواعد القانون الدولي الانساني .

واعتبرت الهيئة بان تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي الاخيرة بما يتعلق بالمسيحيين واعتبارهم اقلية هي لاثارة الفتن في الاراضي المقدسة وتحويل الصراع من صراع سياسي على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الى صراع ديني. واعتبر د.حنا عيسى بان هذه الافعال التي تقوم بها سلطات الاحتلال بهذا الشكل الجنوني جاءت نتيجة اعتراف الرئيس الامريكي ترامب بان القدس مدينة يهودية وهذا يعني بان الوجود المسيحي والاسلامي معرض للخطر في هذه المدينة المقدسة .

وناشدت الهيئة الحكومة المصرية والعالم المسيحي للتدخل فورا لدى سلطات الاحتلال لايقاف هذه الاعتداءات على دير السلطان المجاور لكنيسة القيامة وعدم دخول الدير بحجة الترميم ، لان ذلك من صلاحيات الكنيسة القبطية الارثوذكسية فقط. وأهابت الهيئة الاسلامية المسيحية بكل احرار العالم للوقوف الى جانب الحق الفلسطيني في سيادته على ارضه في هذه المدينة المقدسة وباقي اراضيه المحتلة الاخرى ووقف اجراءات الاحتلال الاسرائيلي المخالفة لقرارات الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي الانساني .

Print Friendly, PDF & Email