الشرطة تنهي التحقيق في ملفات فساد نتنياهو

بيت لحم/PNN- قال مسؤول كبير في سلطة إنفاذ القانون الاسرائيلي إن الشرطة الاسرائيلية أنهت التحقيقات في ملفات الفساد التي خضع لها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حيث ستقوم الشرطة بغضون الأيام القريبة صياغة ملخصات التحقيق.

ووفقا لشركة الأخبار الإسرائيلية، فإنه بعد عامين ونصف العام تم الانتهاء من التحقيقات في ملفات شبهات الفساد ضد نتنياهو، الذي خضع إلى 12 جلسة تحقيق في 3 ملفات فساد مختلفة، وبذلك اكتملت تحقيقات الشرطة، فيما تتجه الأنظار إلى مكتب المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، حيال كيفية تعامله مع الملفات.

ونقلت شركة الأخبار عن المسؤول قوله إن “الشرطة ستبدأ بكتابة ملخصاتها في “القضية 1000″ المعروفة بالهدايا والامتيازات لنتنياهو وعائلته، و”القضية 2000″ المعروفة بالمحادثات بين نتنياهو ومالك يديعوت أحرونوت، و”القضية 4000″، المعروفة بقضية بيزك وموقع واللا”.

وأضاف المسؤول في سلطة إنفاذ القانون: “أجريت مؤخرا عملية تحقيق مهمة في الولايات المتحدة في “القضية 4000″، حيث اعتقد مكتب النائب العام أن هذا الإجراء من التحقيق قد يؤدي إلى مسار جديد للتعامل مع القضية، ولكن في النهاية العملية لم تسفر عن معلومات مهمة”.

ووفقا للمسؤول، فإنه في الأيام القليلة المقبلة سيشرع المحققون بتلخيص الملفات ثم إرسال جميع المعلومات إلى المستشار القضائي للحكومة مندلبليت، مؤكدا أن الشرطة قدمت بالفعل توصياتها في “القضية 1000” و”القضية 2000″، لذلك إذا كانت لديهم إضافات ستكون صغيرة، وسيكون العمل الرئيسي بخصوص “القضية 4000″، بحسب المسؤول.

وقال مصدر في مكتب النائب العام، إنه “من المتوقع أن يفاجئ الجميع هذه المرة فيما يتعلق بالجدول الزمني”. وأشار إلى أنه كان يشير إلى قرار مندلبليت في ملفات نتنياهو في أوائل عام 2019، وعلى ما يبدو في الأشهر الثلاثة الأولى.

وتطرق مندلبليت في الأسبوع الماضي، إلى التقدم في ملفات نتنياهو، وشدد على أنه لا يستطيع تحديد موعد انتهاء معالجة هذه الملفات والتوصل لقرار بتقديم لائحة اتهام. وقال إنه “مع مرور الوقت، ستكثف الجهود المبذولة لنزع الشرعية عنه وعن عمل النيابة العامة”.

Print Friendly, PDF & Email