وتشير سجلات التاريخ، إلى أن لغة الأرقام تقف في صف العملاق المدريدي، وهو ما يمثل بارقة أمل لجولين لوبيتيجي، المدير الفني لريال مدريد، ولاعبيه قبل هذا اللقاء المرتقب.

ويستعرض موقع كووورة، حصيلة قمة الكرة الإسبانية في 4 منافسات محلية وقارية على مدار التاريخ، على النحو التالي:

الليجا 

انتصر ريال مدريد، 72 مرة أمام برشلونة، على مدار 176 كلاسيكو في الدوري الإسباني، مقابل 70 فوزًا للفريق الكتالوني، فيما فرض التعادل نفسه 34 مرة.

وسجل لاعبو ريال مدريد، 285 هدفًا، على مدار تاريخ الكلاسيكو في الليجا، مقابل 282 هدفًا لبرشلونة.

وفي الدوري الإسباني، حسم ريال مدريد، الكلاسيكو لصالحه، على أرضه 52 مرة، مقابل التعادل 15 مرة، والخسارة في 21 مناسبة.

أما برشلونة، الذي يخوض الكلاسيكو المقبل على ملعبه كامب نو، فقد فاز وسط جماهيره، 49 مرة مقابل 19 تعادلًا و20 خسارة.

كأس ملك إسبانيا

شهد كأس ملك إسبانيا، 33 قمة بين الفريقين، بواقع 14 انتصارًا لبرشلونة، و12 فوزًا لريال مدريد، و7 تعادلات.

ويعد الفارق في معدل التهديف، ضئيلًا، بواقع 64 هدفًا مدريديا مقابل 63 بصمة كتالونية.

وتقابل الفريقان، 7 مرات في المباراة النهائية لكأس ملك إسبانيا، وكانت الغلبة لريال مدريد بواقع 4 انتصارات، مقابل 3 مرات لبرشلونة.

كأس السوبر الإسباني 

تقابل الفريقان، 14 مرة في كأس السوبر المحلي، فاز ريال مدريد 8 مرات، ضعف ما حققه البارسا من انتصارات، مقابل التعادل مرتين.

وسجل لاعبو برشلونة، 18 هدفًا، بينما تلقت شباك العملاق الكتالوني، 30 هدفًا من الغريم التقليدي في السوبر الإسباني.

دوري الأبطال

التقى قطبا الليجا، 8 مرات على المستوى القاري، حقق ريال مدريد 3 انتصارات، مقابل 3 تعادلات، والخسارة في مناسبتين لصالح برشلونة.

وسجل ريال مدريد، خلال تلك المواجهات، 13 هدفًا، بينما تلقت شباكه 10 أهداف من لاعبي برشلونة.

وكانت آخر مواجهة أوروبية بينهما، في نصف نهائي موسم 2010-2011، حيث تفوق برشلونة 2-0 ذهابا وتعادلا 1-1 إيابا، قبل أن يُكمل البلوجرانا، مشواره نحو التتويج باللقب على حساب مانشستر يونايتد.

المصدر: كوووة.