الإحصاء الفلسطيني يعلن نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 في محافظة دير البلح

دير البل/PNN- افتتح أ. سعيد نصّار اليوم الأربعاء الموافق 24/10/2018، فعاليات ورشة العمل الخاصة بإعلان نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 في محافظة دير البلح، والتي عقدت في قاعة الشهيد سليمان بركة ببلدية دير البلح، بحضور د.عبدالله ابو سمهدانة محافظ محافظة دير البلح، والدكتور علي أبو حسب الله مدير التربية والتعليم بالمحافظة, و م. خلدان رضوان مدير عام الجهاز في المحافظات الجنوبية والأستاذ محمد الحرازين مدير التعداد في محافظة دير البلح، ولفيف من شخصيات من المجتمع المحلي.

وفي كلمته رحب أ. نصّار بالحضور، وتحدث عن التعاون المشترك بين البلديات ومؤسسات المجتمع بما يخدم الوطن والمواطن، مشيراً إلى أن التعداد يعتبر مشروع وطني وسيادي بامتياز، وأنه استحقاق قانوني وإحصائي وتنموي، وأوضح أ . نصّار أن هذه النتائج تفيد المنظومة المعلوماتية في البلدية في معرفة بيانات عن الأماكن التي تحتاج لخدمات ووضع الخطط والاستراتيجيات مما يساهم في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، كما تساعد على دراسة أي ظاهرة ووضع البرامج المناسبة للتعامل معها، كذلك تساهم في التخطيط لمعرفة مدى الاحتياج للأبنية المدرسية والجامعات ورياض الأطفال بما يتناسب مع النمو البشري في المحافظة، كذلك معرفة أعداد الخريجين وتخصصاتهم ونسب البطالة بينهم ووضع الخطط اللازمة للحد من البطالة والاستفادة من الخريجين حسب سوق العمل.

وثمن أ. نصّار جهود الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني المبذولة في تنفيذ هذه المهمة الوطنية.

ومن ناحيته تحدث م. رضوان عن تميز تعداد 2017 مقارنة بسابقيه قائلاً: “لم يكن تنفيذ هذا التعداد كسابقيه تعدادي 1997 و2007، فقد شكل تنفيذه تطوراً نوعياً في جمع البيانات من الميدان باستخدام الأجهزة اللوحية وربطها بنظم المعلومات الجغرافية “GIS”، في تجربة فريدة ومميزة تستخدم للمرة الأولى، مشدداً على أن ذلك يأتي في سياق حرص جهاز الإحصاء على مواكبة التقدم والتطور التكنولوجي وتسخير أدواته المختلفة لخدمة العمل الإحصائي، لما في ذلك من أثر على جودة الإحصاءات ودقتها، مشيراً الى أن تنفيذ هذا التعداد تطلب إمكانيات مالية وبشرية كبيرة، حيث ساهم هذا المشروع في توفير ما يقارب 11000 فرصة عمل مؤقتة للشباب الخريجين، وأكد م. رضوان أن هذا العمل نجح وتميز بفضل الاحتضان الشعبي له، موجهاً شكره لكل من ساهم في إنجاح العمل وخص بالذكر بلدية دير البلح وبلديات المحافظة, ووزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الداخلية ومؤسسات المجتمع المدني المحلي .

من جانبه عرض أ. الحرازين نتائج التعداد العام 2017 في محافظة دير البلح .

هذا وتم عرض فيلم قصة بقاء الذي أنتجه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي.

Print Friendly, PDF & Email