طرود مشبوهة تستهدف هيلاري كلينتون واوباما

واتشنطن/PNN– أعلنت محطة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية، اليوم الأربعاء، على شاشتها أنّها أخلت مكتبها في ولاية نيويورك بسبب رزمة مشبوهة مماثلة للتي أرسلت للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون.

وأكّدت شرطة نيويورك، لوكالة “فرانس برس”، أنّ عناصرها استدعوا لمركز تايم وارنر، حيث مكاتب “سي إن إن” في العاصمة المالية للولايات المتحدة، للتحقيق في إشعار عن رزمة مشبوهة

Print Friendly, PDF & Email