الرجوب يدعو الدول الإسلامية والعربية لتكثيف دعم الشباب الفلسطيني

اسطنبول/PNN- دعا رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة اللواء جبريل الرجوب، الامة العربية والإسلامية للوقوف مع القدس والمسجد الأقصى المبارك، في ظل الهجمات المستمرة التي تتعرض لها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ولتكثيف دعم الشباب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال كلمته في الاجتماع الثالث للجمعية العامة لمنتدى الشباب الإسلامي المنعقد في العاصمة التركية اسطنبول، اليوم الأربعاء.

واستعرض الرجوب أبرز التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية، خاصة بعد القرارات الأخيرة للإدارة الأميركية.

كما ثمن الرجوب اعتماد القدس عاصمة للشباب الإسلامي لعام 2018، والذي أعلن عنه باحتفال رسمي برعاية الرئيس محمود عباس في مدينة رام الله في شهر شباط الماضي.

وأشاد الرجوب بجهود كافة الجهات التي علمت على إنجاح المنتدى وإخراجه بالشكل المطلوب.

كما أكد ضرورة وضع آليات لتعزيز التبادل الشبابي بين دول العالم الإسلامي، وضرورة أن تكون فلسطين وما يجري فيها، محط اهتمام ومتابعة من قبل شباب العالم الإسلامي.

ووجه الدعوة لكافة الدول الأعضاء للمشاركة وحضور حفل اختتام القدس عاصمة الشباب الإسلامي، المقرر في شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل، وأهمية الحضور لما لذلك من دور في دعم صمود الشعب الفلسطيني على أرضه، وكونه يحمل رسالة للاحتلال مفادها بأن عدوانه وإرهابه لن يكسر الإرادة الفلسطينية، ولن يثني العرب والمسلمين عن أداء رسالتهم التي توفر كل أسباب الصمود والبقاء للمقدسيين.

كما استعرض الرجوب الحالة الرياضية والشبابية الفلسطينية. وأشار إلى أن هذا القطاع كان عنصرا فاعلا للوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني، خاصة أنه يتكون من جسم واحد وسياسة ومنظومة واحدة، ويجسد الحالة الوطنية السياسية، ولم ولن يكون سببا للانقسام.

ــــ

Print Friendly, PDF & Email