التربية تبارك إنشاء مركز كونفوشيوس للدراسات الصينية بجامعة القدس

القدس/PNN-باركت وزارة التربية والتعليم العالي إنشاء مركز كونفوشيوس للدراسات الصينية في جامعة القدس والذي يُعني بتعليم اللغة والثقافة الصينية.

وهنأ وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم الجامعة بهذا الإنجاز، الذي سيسهم في خدمة الغايات المشتركة خاصة بمجال تعليم اللغة والاطلاع على الثقافة الصينية، مؤكداً الاستمرار في مسيرة التطوير الشاملة لقطاع التعليم العالي.

وأعرب الوزير عن فخره بالعلاقة المتينة التي تربط بين فلسطين والصين، خاصة بمجال التعليم، وذلك عبر زيادة عدد المنح الدراسية للطلبة، ودعم برنامج رقمنة التعليم، والتعليم المهني والتقني، وتقديم معدات خاصة للمدارس الصناعية، ودعم الطاقة الشمسية البديلة.

وأعرب الوزير عن فخره بالعلاقة المتينة التي تربط بين فلسطين والصين كونها سنداً رئيساً لنضال الشعب الفلسطيني عبر زيادة عدد المنح الدراسية للطلبة، ودعم برنامج رقمنة التعليم، والتعليم المهني والتقني، وتقديم معدات خاصة للمدارس الصناعية، وودعم الطاقة الشمسية البديلة.

من جهته، شكر رئيس جامعة القدس د. عماد أبو كشك الوزير صيدم وطاقم الوزارة لدعمهم المسيرة الأكاديمية في الجامعات الفلسطينية، ومباركتهم بالموافقة على إنشاء هذا المعهد في جامعة القدس “جامعة العاصمة”؛ لما لهذا المركز من أثر في تعميق العلاقات الأكاديمية والثقافية مع جمهورية الصين الشعبية.

Print Friendly, PDF & Email