نتنياهو يتهم ريفلين وساعر بالتآمر لمنع إعادة انتخابه لرئاسة الحكومة

بيت لحم/PNN- كتبت صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية، أن رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتانياهو، ألمح أمس الأربعاء، إلى أن الوزير السابق جدعون ساعر حاول التآمر مع رئيس الدولة رؤوفين ريفلين من أجل عزله بعد فوز الليكود في الانتخابات، وهذه هي المرة الأولى التي يشير فيها نتنياهو مباشرة إلى تقرير نُشر اليوم في “يسرائيل هيوم”.

وقال نتنياهو: “منذ عدة أسابيع وأنا أعرف بأن وزيرًا سابقًا في الليكود يتحدث إلى عناصر في الائتلاف، وحاك مناورة تخريبية، محورها أن أحقق نصراً ساحقًا لليكود في الانتخابات، وبعد ذلك يهتم بان لا أكون رئيسًا للوزراء خلافا لإرادة ناخبي الليكود، خلافاً لإرادة الجمهور، وخلافا للديموقراطية”.

ونفى ساعر التقارير، وكتب على تويتر: “عادة لا أتعامل مع الادعاءات الكاذبة، خاصة أنه لا يوجد أحد على استعداد للوقوف وراء الكلمات ويقولها بصوته”، ولكن بما أنه تم زج اسمي، فأنا أعلن بأوضح الطرق الممكنة: لا يوجد أي أساس لما تم نشره. إنها أكاذيب واهية تماما. ويقلقني التفكير بمن يهمس بمثل هذا الهراء في أذن رئيس الوزراء. سننتظر بفارغ الصبر ذرة دليل لتأكيد نظرية المؤامرة السخيفة”.

كما نفى ديوان الرئيس التقرير وقال: “قرأنا بعمق ما تم نشره، ولكن وجدنا صعوبة في العثور على معلومات حقيقية باستثناء وصف مفصل لجنون العظمة التي لا تعتمد على أي خطوة ملموسة أو حتى تفكير حدث بالفعل. وكما نعلم، فإن علاج أعراض من هذا القبيل يجب أن يترك في أيدي المهنيين الذين لا يتكلمون”.

ووفقا لما نشرته “يسرائيل هيوم” فقد امتنع رئيس الوزراء عن تبكير موعد الانتخابات بسبب الخوف من قيام ريفلين بتكليف مهمة تشكيل الحكومة لعضو آخر في الكنيست. كما ورد أن أحد مسؤولي الليكود المقربين من ريفلين – ومن ثم نشر في وقت لاحق بأنه ساعر – تحدث مع أعضاء كنيست من الحزب و مع “إعلامي مقرب من الليكود” خلال الأيام القليلة الماضية وطلب منهم التعاون

Print Friendly, PDF & Email