نتنياهو: لولانا لاطاحت حماس بالسلطة في غضون دقيقتين

بيت لحم/PNN- قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن حل الصراع مع الفلسطينيين، “يكمن بأن تكون لديهم القدرة بإدارة أنفسهم، دون تشكيل تهديد على إسرائيل”.

وقال نتنياهو في المؤتمر العام للمنظمات اليهودية في أمريكا الشمالية، الذي عُقد الأربعاء في تل أبيب، إن “قطاع غزة أصبح معقلا للإسلام المتطرف، بمساندة ودعم إيراني، لأن إسرائيل انسحبت منه، وهذا ما سيحصل في الضفة الغربية، إذا انسحبت إسرائيل منها أيضا”.

ورأى نتنياهو أن السلطة الفلسطينية “مستفيدة” من تواجد إسرائيل في الضفة الغربية، مشيرا إلى أنه “لولا تواجدنا في الضفة الغربية، لأطاحت حماس بالسلطة الفلسطينية في غضون دقيقتين، كما أطاحت بها في غزة”.

وردا على سؤال، أجاب نتنياهو أن بلاده “وحدها” ستكون المسؤولة عن الأمن غربي نهر الأردن. وأضاف “يمكن تقييم الكيان الفلسطيني الذي سينشأ حينها بما تشاؤون، دولة ناقص، حكم ذاتي زائد، حكم ذاتي زائد زائد. هذا يشبه وكالة التصنيف نوعا ما، ولكن هذه هي الحقيقة، التي تحظى بإجماع واسع جدا من مختلف الأطياف السياسية في إسرائيل، لأن الناس يدركون أننا لن نضع أمن إسرائيل على كف عفريت، مقابل نشر مقال إيجابي لمدة ست ساعات في الصحافة”.

وردا على سؤال، أجاب نتنياهو أن بلاده “وحدها” ستكون المسؤولة عن الأمن غربي نهر الأردن. وأضاف “يمكن تقييم الكيان الفلسطيني الذي سينشأ حينها بما تشاؤون، دولة ناقص، حكم ذاتي زائد، حكم ذاتي زائد زائد.

هذا يشبه وكالة التصنيف نوعا ما، ولكن هذه هي الحقيقة، التي تحظى بإجماع واسع جدا من مختلف الأطياف السياسية في إسرائيل، لأن الناس يدركون أننا لن نضع أمن إسرائيل على كف عفريت، مقابل نشر مقال إيجابي لمدة ست ساعات في الصحافة”.

Print Friendly, PDF & Email