أخبار عاجلة

اللواء ابو بكر: قضية الاسرى تمر بظروف صعبة ومعقدة وغير مسبوقة

رام الله/PNN- أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أن قضية الأسرى في سجون الإحتلال، تمر بظروف صعبة ومعقدة وغير مسبوقة، تتضح من تصاعد الهجمة العلنية من قبل حكومة الإحتلال المتطرفة على أسرانا وعائلاتهم.

وأوضح اللواء أبو بكر أن إسرائيل إستغلت كل الظروف الدولية والإقليمية المحيطة لانتهاك حقوق الأسرى والتفرد بهم ، مستغلة الأحداث الداخلية المؤلمة والموجعة التي تشهدها الدول العربية، والتي تسير وفقاً لرغبات القوى العظمى على الساحة الدولية، وعلى رأسها أمريكا.

أقوال اللواء أبو بكر جاءت خلال لقائه محافظ محافظة أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، وزيارته لعائلات عمداء أسرى المحافظة، جمعة آدم معتقل منذ 31 عاماً ومحكوم بالمؤبد، عيسى تكروري معتقل منذ 15 عاماً ومحكوم 40 عاماً، ومحمود خرابيش أمضى 30 عاماً ومحكوم بالمؤبد، والأسيرة الطفلة هدية عرينات المعتقلة منذ 3 سنوات، وكان عمرها عندما تم اعتقالها 14 عاماً.

وأعرب اللواء أبو بكر عن قلقه من الإنحدار السلبي في التعامل مع الأسرى، حيث الهجمة العلنية التي يتعرضون لها من قبل السجانين، وتنفيذ عقوبات واعتداءات بشكل يومي، في ظل استمرار السباق والمنافسة بين السياسيين والعسكريين الإسرائيلين، في اختراع آليات جديدة لتنفيذ المخططات الانتقامية والعنصرية.

وأشار اللواء أبو بكر أن الهجمة الإسرائيلية على الأسرى، تُنفذ بمباركة من قبل ادارة الرئيس الأمريكي ترامب، الذي يُعطي الضوء الأخضر للتطرف الإسرائيلي، ويدعم الاحتلال وممارساته على أرض الواقع وفي المحافل الدولية.

وأضاف اللواء أبو بكر أن ” تصاعد الهجمة على الأسرى وعائلاتهم، لن يزيدنا إلا ثباتاً وإصراراً على التوحد خلف هذه الشريحة المناضلة، التي ضحت بكل شيء في سبيل حرية هذه الأرض وهذا الشعب، ولن نترك أسرانا وعائلاتهم مهما كان الثمن”.

Print Friendly, PDF & Email