المحافظ حميد يبحث مع اللجنة الشعبية للخدمات في مخيم الدهيشة عددا من القضايا الهامة

بيت لحم /PNN– حسن عبد الجواد – بحث محافظ بيت لحم كامل حميد مع اللجنة الشعبية للخدمات في مخيم الدهيشة، عددا من القضايا التي تهم مجتمع اللاجئين، في مخيم الدهيشة.
جاء ذلك خلال اجتماع عقد مع المحافظ حميد، في مقر لجنة اللجنة الشعبية للخدمات، وحضره النائب أبو خليل اللحام، ومحمد طه أبو عليا رئيس اللجنة الشعبية في المخيم، وأعضاء اللجنة، ومدير المخيم مصطفى يونس، وممثلي القوى والمؤسسات الوطنية، في المخيم.

وفي بداية الاجتماع أكد النائب اللحام على تمسك اللاجئين في المخيمات في الوطن والشتات بحقهم الثابت بالعودة إلى ديارهم، وحرصهم على استمرار وكالة الغوث كشاهد أممي على نكبة فلسطين.
وتناول اللحام أهم القضايا التي يعاني منها أهالي المخيم، وفي مقدمتها المياه والكهرباء والازدحام السكاني والبطالة والوضع الصحي والبيئي والتجاوزات والاعتداءات على ارتدادات الشارع الرئيسي، مؤكدا أهمية التواصل مع المحافظة والجهات المختصة لحل هذه الإشكاليات.

وتحدث أبو عليا عن دور اللجنة الشعبية للخدمات وإسهاماتها في تحسين الخدمات التعليمية والصحية التي تقدمها وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين في المخيم، حيث ساهمت في طراشة ودهان وإضاءة الغرف الصفية في مدرسة ذكور الدهيشة وبناء دكان المشتريات ” الكنتينة “، وتعبيد 25 ألف متر مربع من شوارع المخيم، وبناء وتأهيل أكثر من 100 منزل للعائلات الفقيرة في السنوات الثلاث الأخيرة بدعم من الرئيس محمود عباس. وهي اليوم أمام تنفيذ مشروع تأهيل المدخل الرئيسي للمخيم وإنشاء موقف للسيارات، ووضع حلول لمكب النفايات على الشارع الرئيسي، وتأثيث المبنى الجديد لمركز شباب الدهيشة، وإزالة الاعتداءات على الطريق الرئيسي، ومساعدة طلبة الجامعات، ووضع حد لمحاولات استخدام المخيم كجزيرة أمنية لمرتكبي المخالفات والهاربين من أحكام القضاء.

وأكد المشاركون في اللقاء، على أهمية إزالة التجاوزات والاعتداءات على الطريق الرئيسي، وتطبيق القانون ضد مروجي المخدرات، ومساعدة العائلات الفقيرة، والمصابين برصاص قوات الاحتلال.

وقال المحافظ حميد، أن وكالة الغوث تعتبر الشاهد الاممي على نكبة الشعب الفلسطيني، وقد لمس خلال اجتماعه اهتمام كبير من قبل اللجنة الشعبية للخدمات، وممثلي القوى والمؤسسات بتعزيز مكانة وكالة الغوث والحرص على تقديمها الخدمات الصحية والتعليمية والاغاثية لسكان المخيمات. مضيفا ان المخيمات مستضافة من قبل الحكومة الفلسطينية للحفاظ على الكيانية الفلسطينية.
وأبدى المحافظ حميد جاهزية المحافظة و الجهات المختصة للبدء في حملة لإزالة التعديات على طول طريق بيت لحم / الخليل بدءا من منطقة قبة راحيل مرورا بمخيم الدهيشة والدوحة والخضر وصولا إلى محطة النشاش، وكذلك مواجهة كل مظاهر الخروج على القانون.
وبعد الاجتماع زار المحافظ حميد برفقة فعاليات اللجنة الشعبية و القوى والمؤسسات في مخيم الدهيشة منزل عائلة الشهيد علي الجعفري شهيد إلاضراب الشهير في سجن نفحة .

كما قام المحافظ بجولة في مخيم الدهيشة واجتمع مع اللجنة الشعبية بالمخيم وإدارة الاونروا فيه الى جانب ممثلي العمل الوطني حيث تم مناقشة واقع المخيم واحتياجاته إلى جانب اتخاذ بعض الاجراءات في داخل المخيم ومدخله خصوصا شارع القدس الخليل والآليات التي يمكن إتباعها لتغيير واقع حال الشارع الذي يعاني من ازدحامات مرورية كبيرة ويومية متواصلة.

كما اختتم المحافظ حميد زيارته لمخيم الدهيشة الى منزل المناضلة ام احمد الحعفري شقيقة الشهيد علي الجعفري بطل معركة الأمعاء الخاوية الذي رفض الاستسلام لمحاولات الاحتلال لكسر إضرابه عن الطعام حيث اكد المحافظ حميد على اهمية التواصل مع عائلات الشهداء من جهة وابراز تضحياتهم ونضالاتهم باعتبارهم مدرسة في النضال ولا بد للأجيال الجديدة التعرف على هذا الجيل من الثورة حيث كرم المحافظ حميد المناضلة ام احمد الجعفري التي تعتبر من رموز النضال والكفاح حيث سلمها درع فلسطين التاريخية تاكيدا على تمسكنا بحقوقنا التاريخية في فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email