سرايا القدس: نتبنى القصف فجرا وندرس توسيع دائرة ردنا حال واصل الاحتلال جرائمه

غزة/PNN/ تبنت سرايا القدس الجناح العسكريس لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين موجة القصف الليلة الماضية لمواقع واهداف اسرائيلية على طول الحدود بين القطاع واسرائيل .

وقالت السرايا في بيان لها صباح اليوم السبت انها تتبنى عمليات اطلاق الصواريخ والقصف للاهداف الاسرائيلية الليلة الماضية وفجر اليوم مؤكدة ان هذه العمليات تاتي للرد على جرائم الاحتلال وبطشه بحق الشعب الفلسطيني خصوصا المدنيين الابرياء الذين يشاركون في مسيرات العودة بشكل سلمي والذين يتعرضون لانواع مختلفة من القتل العمد.

وقالت السرايا في بيانها المقتضب ان على العدو الاسرائيلي ان يعلم ان فصائل المقاومة جاهزة لما هو ابعد مما يعتقد من المواجهة موضحة انها تدرس توسيع دائرة الردود من حيث الكم والنوعية اذا استمر العدو ببطشه وعدوانه.

و أكدت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم السبت، أن المقاومة الفلسطينية تدرس توسيع دائرة الرد كماً ونوعاً إذا استمر العدو ببطشه وعدوانه على شعبنا.

وكانت حركة الجهاد الاسلامي قد اكدت على لسان الناطق باسم سرايا القدس ابو حمزة ان دماء ابناء شعبنا لن تذهب هدرا وان العدو الاسرائيلي سيدفع ثمن جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وانه لا يمكن للحركة ان تقبل ان يبقى الفلسطينيون يقتلون دون ثمن مشددا على ان على اسرائيل الالتزام بوقف قتل المدنيين الابرياء.

واكدت مصادر الجهاد الاسلامي ان اسرائيل تتحمل مسؤولية تدهور الاوضاع بعد قيامها بقتل المدنيين في مسيرات العودة حيث اكدت الجهاد انها ستلتزم بوقف اطلاق النار ما دام التزمت اسرائيل به وتوقفت عن قتل المدنيين المشاركين بالمسيرات.

واكدت حركة الجهاد الاسلامي انه لا يمكن للمقاومة ان تقف مكتوفة الايدي وهي التي التزمت طويلا بضبط النفس تقديرا للجهد المصري لتثبيت وقف اطلاق النار حيث حذرت الحركة مرارا وتكرارا من استمرار استهداف المدنيين لكن الاحتلاللم يحترم القوانين والاعراف و واصل تلاعبه بحياة المواطن الفلسطيني .

واستشهد 4 مواطنين وأصيب 232 آخرين خلال المواجهات التي جرت أمس الجمعة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة ، فيما شنت طائرات الاحتلال الصهيوني الليلة سلسلة غارات على مواقع للمقاومة في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

Print Friendly, PDF & Email