حزب الشعب يعلن مشاركته في اجتماعات المجلس المركزي يوم غد

رام الله/PNN -أعلن أمين عام حزب الشعب بسام الصالحي، مساء اليوم السبت، أن حزبه سيشارك في جلسات المجلس المركزي التي ستنطلق يوم غد الأحد في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وتستمر لمدة يومين.

وأكد الصالحي، في مؤتمر صحفي عقد في مقر الإغاثة الزراعية بمدينة رام الله، أن منظمة التحرير ستبقى الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا، داعيا إلى احتواء كل التناقضات، وأشار إلى أن حزب الشعب سيطرح كافة مواقفه في إطار منظمة التحرير.

وشدد على أهمية تنفيذ القرارات السابقة الصادرة عن المجلس المركزي، مؤكدا أن ما يتوخاه الحزب من المجلس هو تعزيز حالة الرفض لـ”صفقة القرن” والسياسة الأميركية وتعزيز المقاومة الشعبية ضد الاحتلال، والتمسك بإنهاء الانقسام بشكل كامل، لتفويت الفرصة على المشاريع التي تستهدف شعبنا.

وأوضح الصالحي أن المجلس يجب أن يؤكد على رفض صفقة القرن والسياسة الأميركية في المنطقة، وأن يكون هناك تعاون بين كل الأطراف للخروج بمسار سياسي مختلف عما كان عليه في السابق، انطلاقا من مؤتمر دولي متعدد الأطراف في المنطقة، يكون أساسا لإنهاء الاحتلال عن الأرض الفلسطينية والعربية.

وأشار إلى أهمية معالجة حالة الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية- حيث يستغل موضوع الانقسام أبشع استغلال في إطار محاولة الترويج لصفقة القرن- عبر التمسك بتطبيق اتفاقات القاهرة للمصالحة في 2017 دون أية اشتراطات إضافية، مؤكدا استمرار حزبه ببذل كل جهد ممكن من أجل إنهاء الانقسام.

Print Friendly, PDF & Email