فتح: المركزي سيتخذ قرارات حاسمة

رام الله/PNN-قال المتحدث للأعلام الدولي باسم حركة فتح زياد خليل أبو زياد ان المجلس المركزي سينعقد بالرغم من جميع المؤامرات التي تحاك لمنع اخذ قرارات مصيرية تتعلق بالقضية الفلسطينية وإسرائيل وغزة في الوقت الذي تشهد فيه الساحة السياسية تحركات غير مقبولة وطنيا وتنازلات على حساب المبادئ الوطنية الأساسية من اجل حلول مؤقتة.

وقال أبو زياد ان إسرائيل هي الخاسر الأكبر في لعبتها لمحاولة الالتفاف على القيادة الفلسطينية الشرعية وان القرار الفلسطيني المستقل ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني لا يمكن تجاوزهم او ممارسة إدارة الصراع معهم بدون دفع ثمن ذلك.

وأكد أبو زياد ان جميع الخيارات أصبحت الان موجودة على الطاولة وستكون هنالك قرارات ترسم من جديد قواعد اللعبة في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة وإسرائيل والبعض من منطقة الشرق الأوسط ان يتامروا لتصفية القضية الفلسطينية باستهدافهم لقضية اللاجئين والقدس عاصمة دولة فلسطين وتشريع وجود الاحتلال الغير قانوني على الأراضي الفلسطينية.

وحذر أبو زياد رئيس الوزراء الإسرائيلي من محاولاته التي وصفها بالفاشلة للاستمرار بسياسته الهادفة لتهويد القدس ومنع الوجود الفلسطيني الرسمي فيها وبناء المستوطنات والتهديد بالحرب على غزة مؤكدا ان الشعب الفلسطيني صامد في ارضه وان حراك نتنياهو الإقليمي والدولي لن يؤدي الى الضغط على القيادة الفلسطينية لتتنازل باي شكل من الاشكال عن الحقوق الفلسطينية المشروعة دوليا.

Print Friendly, PDF & Email