هيئة الأسرى تحذر من تدهور الأوضاع الصحية لعدد من الأسيرات

رام الله /PNN– أعربت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، عن قلقلها من تدهور الأوضاع الصحية لعدد من الأسيرات في معتقل “هشارون”، في الوقت الذي يواصلن فيه الامتناع عن الخروج إلى الفورة (ساحة المعتقل) لليوم 53 على التوالي، رفضاً لإعادة تشغيل كاميرات المراقبة في الساحة.

واشارت الهيئة إلى أن الأسيرات اشتكين لمحامية الهيئة هبة اغبارية، من سوء الأوضاع المعيشية في الوقت الحالي داخل المعتقل، بسبب تشديد ظروف الاعتقال عليهن مع الضيق والاختناق، بسبب العدد الكبير داخل الغرف لساعات طويلة، وانتشار رائحة الطبخ داخل الغرف المغلقة، إضافة إلى رائحة الرطوبة العالية داخل الأقسام، الأمر الذي أثر سلباً على صحة الأسيرات الجسدية والنفسية، وأدى إلى اصابتهن بأمراض.

ومن بين الحالات المرضية، حالة الأسيرة سونيا عواودة (47 عاماً) من مدينة الخليل، التي تعاني من نقص الكالسيوم في العظام، مما يُسبب لها أوجاعا شديدة وفي كثير من الأحيان لا تستطيع المشي أو الحركة من كثرة الألم، وحالة الأسيرة نسرين حسن (43 عاماً) سكان مدينة غزة، التي تشتكي من ارتفاع نسبة السكر في الدم، الأمر الذي يُسبب لها التهابا بأصابع قدميها واحتباس الدم بهما، في وقت تمتنع طبيبة المعتقل عن تقديم العلاج لهن.

Print Friendly, PDF & Email