عشراوي: استهداف إسرائيل المتعمد للأطفال الفلسطينيين جريمة حرب مستمرة

رام الله/PNN-استهجنت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د.حنان عشراوي، بشدة اليوم الاثنين، قصف طائرة إسرائيلية دون طيار لثلاثة أطفال بصاروخ، شمال شرق مدينة خان يونس، ما أدى الى استشهادهم.
وأكدت عشراوي في بيان لها الى ان استهداف الأطفال: خالد بسام محمود سعيد (13عاما) وعبد الحميد محمد عبد العزيز أبو ظاهر(13عاما) ومحمد إبراهيم عبد الله السطري (13عاما)، هو جريمة حرب يجب ان تحاسب وتعاقب عليها إسرائيل.
وقالت: “يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي استهداف الأطفال الفلسطينيين وقتلهم بشكل متعمد، في انتهاك صارخ للقانون الدولي والدولي الإنساني، ويستمر في عدوانه على أبناء شعبنا في قطاع غزة على مرأى ومسمع من العالم مستندا على الدعم والتحالف مع الإدارة الامريكية التي وفرت لإسرائيل الغطاء اللازم لمواصلة جرائمها دون محاسبة ومساءلة ولا عقاب”.
ولفتت عشراوي الى انه ومنذ منذ 30 آذار الماضي، استشهد في قطاع غزة أكثر من 205 فلسطيني، بينهم 37 طفلاً على الأقل، وأصيب الالاف وأضافت:” إذا ما بقي المجتمع الدولي صامتا، فإن الظلم الذي عانى منه الشعب الفلسطيني طوال عقود سيستمر بلا هوادة، وعليه فلقد آن الأوان للحكومات في جميع أنحاء العالم لضمان الحماية لشعبنا الفلسطيني والمساءلة الفاعلة لإسرائيل والتي تشمل فرض إجراءات عقابية صارمة وجادة”.
وطالبت عشراوي في نهاية بيانها المحكمة الجنائية الدولية تبني موقفًا مبدئيًا وعادلًا، وأن تمضي قدمًا في فتح تحقيق رسمي سريع في انتهاكات إسرائيل الفاضحة وجرائم الحرب الصارخة التي ترتكبها بحق شعبنا الفلسطيني الاعزل.

Print Friendly, PDF & Email