الاحتلال يهدم منزلاً بعناتا ويُصادر مئات الدونمات برام الله

القدس/PNN-هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، منزلاً قيد الإنشاء بمساحة عشرات الأمتار، يعود للمواطن صالح محمد يونس فهيدات، في بلدة عناتا شمال شرق القدس، بذريعة البناء دون ترخيص، فيما صادرت سلطات الاحتلال مئات الدونمات من الأراضي في قرية بدرس غرب رام الله.

وأفاد المواطن فهيدات، أن طواقم من جيش الاحتلال وما يسمى بـ”الإدارة المدنية” اقتحمت المنطقة، وشرعت بهدم وتفكيك مسكنه الذي يؤوي سبعة أشخاص دون سابق إنذار، ودون إخطار مسبق بالهدم، وألقت محتوياته في العراء، حيث تقيم الآن العائلة، بحسب ما جاء على موقع (عرب 48).

وأشار فهيدات إلى أن سلطات الاحتلال، كانت قد هدمت منزلاً بمساحة 80 متراً للعائلة قبل أكثر من شهر، ما اضطره بعد ذلك للإقامة في مسكن متنقل على بعد نحو 40 متراً من المنزل المهدوم، قبل أن تعود اليوم؛ لتهدم المسكن الثاني.

وفي سياق التضييق على الفلسطينيين، صادرجيش الاحتلال مئات الدونمات من أراضي قرية بدرس برام الله، حيث أبلغ الارتباط الفلسطيني بمصادرة مئات الدونمات من أراضي المواطنين بدواعي “أغراض أمنية”.

وأمهلت سلطات الاحتلال أهالي القرية مدة أسبوع للاعتراض على القرار في محاكم الاحتلال، بعد إبلاغهم بالمخططات حول المصادرة.

وسبق أن صادرت سلطات الاحتلال، مئات الدونمات من أراضي القرية لإقامة جدار الفصل العنصري، علماً أن 80% من أراضي القرية مصادرة منذ النكبة.

 

Print Friendly, PDF & Email