حركة فتح تواصل تنفيذ برنامجها التدريبي في المحافظات الجنوبية‎

غزة/PNN –  بتوجيهات الاخ القائد مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح احمد حلس (ابو ماهر ) ،الذي يحرص دائما على تأهيل الكادر العمالي والتنظيمي وإعداده الجيد ،من خلال دورات تخصصية ومستمرة، وتعميم التجربة على كافة الأطر التنظيمية في كافة أقاليم المحافظات الجنوبية ، وضمن برنامجها التدريبي المستمر ،افتتحت مفوضية الاتحادات والنقابات العمالية في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح دورة تدريبية اليوم في اقليم وسط خان يونس – ضمن سلسلة دورات شهداء عيون قارة – ،

وشارك في الافتتاح عدد من النخب التنظيمية والكوادر المتقدمة في الحركة ،بالاضافة لأعضاء الهيئة القيادية العليا جمال عبيد ،نبيل الصفدي د.عماد الأغا ، نجاح عليوة ، د. حيدر القدرة ،سلمي الخوالدة ،إياد صافي ، وأمين سر اقليم وسط خان يونس ،وقيادة الاقليم ، وأمين سر المكتب الحركي المركزي والمكتب الحركي الفرعي ومفوضين العمال في االمناطق .

وافتتح الدورة أمين سر الاقليم جمال الفرا بالترحيب بالهيئة القيادية والمشاركين والحضور ،مشيدا بجهود مفوضية الاتحادات والنقابات العمالية التي تنفذ هذا الرنامج التدريبي الهام ،مشددا على ضرورة الالتزام بالتدريب من قبل المشاركين .

وفي كلمته أشاد جمال عبيد عضو الهيئة القيادية ، مفوض مفوضية الاتحادات والنقابات العمالية ،بهذا الحضور اللافت وما يمثله حرص الاخوة الزملاء في الهيئة القيادية على الحضور من اهتمام وتقدير لأهمية هذه الدورات في صقل الكادر الحركي والتنظيمي وتزويده بالمعرفة اللازمة لفهم ما يدور حوله خاصة في هذه الظروف شديدة الحساسية والتعقيد والتي تتعرض فيها قضيتنا الوطنية للاجهاض ،ومشروعنا الوطني للتدمير .

وحيا عبيد القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ، على ثباته المبدئي على مواقفه الوطنية ، ورفضه المطلق لما تسمى بصفقة العصر ، والتي تستهدف النيل من مقدساتنا وثوابتنا الوطنية ، مضيفا ، أن موقفنا في غزة واضح وثابت ، وهو الدعم المطلق والكامل لسياسة الرئيس والقيادة الوطنية ،هذه السياسة التي اثبتت أنها لا تعرف إلا التمسك بالحقوق والثوابت ، ولا تقبل بأقل من دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .

وثمن عبيد كلمة الرئيس في افتتاح الدورة الثلاثين للمجلس المركزي لمنظمة التحرير ،والتي قال فيها لن نتخلى عن حقوق ورواتب اسرانا وشهدائنا مهما كلفنا الثمن ، وسنواصل دعمهم لو بقى لدينا قرش واحد سنصرفه لهم .

وأكد عبيد على وقوف غزة كما كانت دائما إلى جانب القيادة ،داعمة لمؤسسات وأطر شعبنا الشرعية ، داعيا حماس الى الاستجابة لمبادرات المصالحة الوطنية التي نحن أحوج ما نكون لها في هذه المرحلة ، التي تنصب فيها العديد من القوى الاقليمية والدولية مقاصلها مستهدفة رأس المشروع الوطني .

وشدد عبيد على ان فتح تعرضت عبر تاريخها للعديد من المؤامرات التي استهدفت شق صفها ، وكانت النتيجة دائما وعلى مدار التاريخ انها تخرج أشد قوة وأكثر تجربة ،ومن تطاول وحاول لفظه التاريخ خارج سياقه ، وانتصرت فتح التي تحمل المشروع الوطني بحكمة قيادتها ووعي أبنائها ، وسنتنتصر أيضا هذه المرة .

وفي موضوع قانون الضمان الاجتماعي قال عبيد أن الرئيس محمود عباس الحريص دائما على مصالح الشعب فتح الباب لأي تعديلات أو مقترحات يمكنها معالجة ما يحتويه من بنود بمسئولية وطنية عالية .

وفي ختام كلمته قال عبيد أن تقييم الدورات التي سبقت هذه الدورة أظهر نجاحا كبيرا ونتائج مشجعة للتحضير لدورات اخرى متقدمة لإعداد وتأهيل مدربين وقادة نقابيين ،لتعميم التجربة ، وتحقيق أكبر قدر من الفائدة .

ولفت عبيد لأهمية التدريب والتثقيف والاستمرار فيه ، ما يضمن وجود كادر واعٍٍ وقادر على مواجهة كافة التحديات والاخطار التي تهدد المشروع الوطنيي برمته .

وشكر عبيد المدربين والمشاركين في الدورة على التزامهم وتمنى لهم التوفيق والنجاح .

Print Friendly, PDF & Email