الصحة: نعمل بشكلٍ جدي لحل مشكلة النفايات الطبية شمال الضفة

رام الله/PNN- أكد وكيل وزارة الصحة اسعد الرملاوي أن الوزارة تعطي اولوية كبيرة لملف النفايات الطبية كما وانها تعتبر النفايات الطبية مشكلة صحية تهم الصحة العامة، ويتطلب ذلك الشراكة العامة وتشمل التعاون مع القطاعين الخاص والمدني حيث يقع عليهم مسؤوليات للتعامل مع هذا الملف.

وأضاف الرملاوي خلال مشاركته في برنامج فلسطين هذا الاسبوع الذي ينتجه تلفزيون وطن ويقدّمه الاعلامي فارس المالكي ان الوزارة بدأت بمشروع معالجة النفايات الطبية منذ سنوات في رام الله وتحديدا في مجمع فلسطين الطبي ومن ثم انطلقنا لتطبيق مشروع مشابه في جنوب الضفة الغربية بالتعاون مع شركة خاصة مدعومة ومراقبة من وزارة الحكم المحلي لتأخذ على عاتقها جمع النفايات الطبية من خارج المشفى وبمعنى آخر ان جمع النفايات الطبية داخل المشفى تقع المسؤولية على طاقم المشفى وبعد ذلك تأتي مسؤولية وزارة الصحة والبيئة معا الى جانب الشركة الخاصة.

وأشار إلى أن الشركات الخاصة بدأت بعد ذلك بجمع النفايات الطبية من عيادات الصحة التابعة للوزارة ثم انتقلت إلى العمل في المشافي الخاصة ، لكن هذا الامر لازال غير مطبق في شمال الضفة الغربية ، ونحن نعمل بشكلٍ جدي لتدعيم هذه الفكرة بان يكون هناك مستثمرين في الشمال للقيام بهذا العمل لان ذلك يخدم الصحة العامة ، وبعد هذه المرحلة سوف ننطلق الى القطاع الخاص فيما يتعلق بالعيادات الطبية الخاصة وهذا الامر بالنسبة لنا اولوية هامة .

كما أكد رملاوي أن النفايات الطبية تحتوي على العديد من البكتيريا والفيروسات، وبالتالي وجودها في مناطق غير آمنة قد يؤدي الى خطرعلى العمل الصحي والبيئة والمواطن، وبالتالي كان لا بد من التعاون ضمن اطار وقانون وتحديد المسؤوليات لمن يقوم بجمع هذه النفايات ، كما ان وزارة الصحة قامت بإيجاد لجنة خاصة في المشافي الحكومية يطلق عليها اسم ” لجنة الجودة ” ويقع على عاتقها مراقبة تطبيق معايير التخلص من النفايات الطبية وفقا للمعايير العالمية ومراقبة الوضع العام .

وقال الرملاوي إن داخل المستشفيات يوجد نظام الجودة؛ من اجل متابعة كيفية التخلص من النفايات الطبية داخل المستشفيات، بالاضافة الى كتابة تقارير ووضع المعايير الصحية، وخلال اعوام قليلة سوف تنقل العملية الى القطاع الخاص لحل المشكلة من جذورها، كما أن هنالك فرق بين النفايات الطبية والادوية منتهية الصلاحية، ويجب التخلص من النفايات ضمن اطار صحي حقيقي عن طريق حرقها .

وعن دور الاعلام في سياق النفايات الطبية، اعتبر الرملاوي ان للاعلام دوراً هاماً في توعية المواطن بخطورة النفايات الطبية ولا يمكن العبث فيها لا سيما الاطفال، لانها نفايات ملوثة تؤدي الى امراض خطيرة وبالتالي ينبغي الحذر منها .

وكانت وحدة التحقيقات الاستقصائية بالتعاون مع مركز تطوير الاعلام في جامعة بيزريت بالتعاون مع مركز تطوير الاعلام قد انتجت تحقيقا استقصائيا بعنوان : النفايات الطبية .. تغييب للقانون وجهل بالمخاطر والمسؤولية ضائعة ” ، وسلط الضوء من خلاله على قضية معالجة النفايات الطبية ودور الوزارة وكافة الاطراف في هذا الملف.

Print Friendly, PDF & Email