السياحة والآثار و”اللجنة الوطنية” توقعان اتفاقية لتأهيل معالم أثرية بالعيزرية

رام الله/PNN – وقعت وزيرة السياحة والآثار رولى معايعة، ورئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم محمود إسماعيل، اتفاقية تهدف لتخصيص الدعم المالي لصالح مشروع تأهيل وترميم معلمين تاريخيين إسلاميين في مدينة القدس الشريف وهما خان وعين الحوض في العيزرية، وذلك بناءً على الدعم المقدم من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو”.

وحضر مراسم التوقيع هيثم عمرو مساعد الأمين العام للجنة الوطنية وليالي بصة مدير عام المنظمات الدولية ووصفية المصري مدير مكتب رئيس اللجنة وآيات منى مدير دائرة الألكسو والشؤون القانونية ودائرة العلاقات العامة والإعلام، ومن جانب وزارة السياحة والآثار، صالح طوافشة مدير عام الآثار وياسين طه مدير عام المتاحف والتنقيبات، وذلك ظهر اليوم الثلاثاء في مقر اللجنة الوطنية في مدينة البيرة.

ورحب إسماعيل بالوزيرة معايعة والوفد المرافق لها، مشيدا بدور الوزارة في حماية الإرث الحضاري للشعب الفلسطيني من خلال جهودها داخل الوطن وخارجه، مؤكدا على أن الحفاظ على هذا الإرث المتمثل بالمواقع التراثية وغيرها، ما هو إلا جزء لا يتجزأ من الحفاظ على الهوية العربية والإسلامية للمدينة المقدسة في سبيل الحفاظ عليها كعاصمة أبدية للشعب الفلسطيني، في عملية تراكمية يجب البناء عليها واستغلال كافة الإنجازات لتعزيز صمود المواطنين.

ورفع إسماعيل شكره الجزيل لمنظمة “الإيسيسكو” ممثلة بمديرها العام د. عبد العزيز التويجري على هذا الدعم الذي جاء من خلال البرامج والأنشطة المقررة لفائدة فلسطين والقدس الشريف للعام 2018، وعبر عن سعادته لإنجاز هذا العدد من الاتفاقيات ضمن هذا البرنامج في كافة المجالات مع الوزارات ذات العلاقة.

ومن جانبها شكرت معايعة رئيس اللجنة الوطنية محمود إسماعيل على جهوده، مؤكدة على أهمية هذه الاتفاقية التي جائت لتحمي إرثاً حضاريا يعاني ما يعانيه من محاولات طمس وتهويد ضمن رؤية الاحتلال بتغيير معالم مدينة القدس الشريف، لافتة إلا أن هذا الموقع الذي يأتي بجانب جدار الضم والتوسع العنصري في منطقة “ب” يضيف أهمية لهذه الاتفاقية، وسيتم ترميمه على الرغم من مضايقات الاحتلال لطاقم عمل الوزارة في هذه المناطق التي وصلت لحد الإصابة والحبس، مستكملا بذلك سلسلة اعتداءاته على البشر والحجر وكافة مكونات الثقافة الفلسطينية.

يذكر أن خان الحوض هو بناء أموي قام بتشييده الخليفة عبد الملك من مروان في الساحة الممتدة بين طريق العيزرية – أريحا، ليكون استراحة لزائري المدينة على طريق بيت المقدس، وبالإضافة لنبع عين الحوض الذي يعتقد بأن يسوع المسيح كان قد شرب من مائه.

Print Friendly, PDF & Email