الاحتلال يفرج عن أسير مقعد من يعبد

جنين/PNN- أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الخميس، عن الأسير عدنان ياسين حمارشة (50 عاماً) من سكان بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وذلك بعد قضاء ستة أشهر في الاعتقال الإداري.

وأوضحت عائلة الأسير حمارشة، أن سلطات الاحتلال قررت عدم تجديد الاعتقال الإداري للأسير حمارشة، والافراج عنه اليوم الخميس بعد أن انتهاء فترة الاعتقال الإداري التي صدرت بحقه وهي ستة أشهر.

واعتقل حمارشة بتاريخ 2-5-2018، بعد اقتحام منزله وتفتيشه، دون مراعاة ظروفه الصحية الخاصة حيث يعاني من ظروفٍ صحية سيئة فهو لا يقوَى على الوقوف على قدميه دون مساعدة أحد، ويتنقل على كرسي متحرك، واعتقل عدة مرات في السابق، وأمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 12 عاماً؛ معظمها في الاعتقال الإداري.

يذكر بأن الاحتلال يعتقل نجلي الأسير حمارشة، وهما نجله المريض أنس(17عاماً) واعتقل بتاريخ 8-10-2017 ويعاني من مرضٍ نادر معروف باسم “بيرثيز”، والذي يعني تآكل رأس الفخذ، وصدر بحقه حكم بالسجن الفعلي لمدة عامين، كما اعتقلت نجله عمر (26 عاماً) بتاريخ 4-4-2018 عقب اقتحام منزل العائلة.

Print Friendly, PDF & Email