الصورة تعبيرية

هارتس:التحقيق في “جريمة جنسيّة” نفذها الشاباك بحق فلسطينية

القدس/PNN – كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، صباح اليوم الجمعة، أن طاقما أمنيا خاصا، يحقق في جريمة جنسية، نفذها الشاباك الإسرائيلي بحق سيدة فلسطينية، على أحد المعابر بالضفة، قبل 3 سنوات.

وبحسب صحيفة “هآرتس”، فإن مسؤولين في الشاباك أصدروا تعليمات لمجندات بإجراء تفتيش داخل أماكن حساسة في جسد سيدة فلسطينية، دون أي سبب يبرر إجراء مثل هذا التفتيش.

وجاء في التقرير أن الجريمة، التي لم تكن معروفة حتى اليوم، يجري التحقيق فيها من قبل “وحدة مراقب شكاوى المعتقلين في الشاباك”، والتي تخضع لوزارة القضاء.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن التحقيق في هذه القضية، والتي يشرف عليها طاقم خاص من وزارة القضاء، قد انتهى، وجرى نقل نتائج التحقيق إلى النيابة العامة.

ووفقا للصحيفة العبري، أكدت مصادر أمنية إسرائيلية، في الأيام الأخيرة، صحة هذه التفاصيل، وبضمنها شبهات بارتكاب جرائم جنائية من قبل الشاباك، وأن مركزين ومحققين في الشاباك أدلوا بشهاداتهم في القضية، إلى جانب جنود وضباط في الجيش، علما أنه لم يتم التحقيق تحت طائلة التحذير مع المجندات اللواتي أجرين التفتيش.

وأشارت الصحيفة، إلى أن بنود هذه المخالفة الجنائية تتراوح ما بين شبهة الاغتصاب أو ارتكاب مخالفة جنسية وبين الاعتداء أو استخدام الصلاحيات بشكل سيئ، والتي تصل عقوبتها إلى ثلاث سنوات.

Print Friendly, PDF & Email