الاحتلال يعتقل محافظ القدس ويفرج عنه بعد ساعات

القدس /PNN- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، محافظ القدس عدنان غيث ومرافقه مهند شلهب، ومواطنين آخرين، بعد الاعتداء عليهم بالضرب خلال قمع ندوة حوارية نظمتها مؤسسة الرؤيا في نادي سلوان بمدينة القدس المحتلة، قبل أن تفرج عن المحافظ غيث بعدها بساعات.

وجاء قمع الندوة بقرار مما يسمى وزير الامن الداخلي جلعاد اردان، تحت ذريعة منع أي نشاط للسلطة الوطنية الفلسطينية في القدس بزعم الحفاظ على “سيادة” الاحتلال على المدينة.

وأفادت مصادر محلية بأن الاحتلال اعتقل المحافظ غيث ومرافقه، ومدير مؤسسة الرؤيا الفلسطينية رامي ناصر الدين، والشاب عبد بربر، بعد اقتحام نادي سلوان الذي كانوا يتواجدون فيه للمشاركة في فعالية اجتماعية للمقدسين، وتم الاعتداء على المتواجدين فيه ومن ضمنهم المحافظ، الذي احتجز في المنطقة لفترة، ثم تم اعتقاله.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال أخرجت كل من في النادي، وأغلقته، واقتادت المحافظ ومن معه في سيارات شرطة الاحتلال، وسلمت العديد من الشبان الذين تواجدوا في المنطقة تباليغ لمراجعتها.

ومنعت قوات الاحتلال سيارتي اسعاف تابعة للهلال الأحمر من الوصول إلى نادي سلوان، لتقديم العلاج للشبان الذين أصيبوا بسبب اعتداء جيش الاحتلال عليهم.

وأفاد مراسل وفا في وقت لاحق بأن سلطات الاحتلال أفرجت عن المحافظ غيث بعد اعتقاله لساعات

يشار إلى أن قوات الاحتلال اختطفت المحافظ غيث من داخل مركبته في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة في العشرين من الشهر الماضي، وأفرجت عنه بعد يومين، وأبعدته عن القدس إلى منطقة وادي الجوز وحبسه منزليا لمدة سبعة أيام وغرامة مالية قدرها 20.000 ألف شيقل.

Print Friendly, PDF & Email