خبر سار.. الزنك يحارب الشيخوخة والسرطان!

كشفت دراسة دولية حديثة أن عنصر الزنك إذا تمت إضافته للشوكولاتة والشاي والقهوة، فإنه يحد من عملية “الإجهاد التأكسدي” المرتبطة بالشيخوخة وانخفاض متوسط العمر.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة “إرلنغن نورنبيرغ” الألمانية، بالتعاون مع جامعة “أوبرن” الأميركية، ونشروا نتائج دراستهم في دورية (Nature Chemistry) العلمية.

ويُعرف “الإجهاد التأكسدي” بكونه زيادة المواد المؤكسدة في الخلية، وهو الأمر الذي يسبب أمراضاً عديدة مرتبطة بالشيخوخة وعدد من السرطانات والسكري وارتفاع ضغط الدم وتصلُّب الشرايين، بالإضافة إلى الأمراض العصبية التنكسية مثل ألزهايمر، ويساعد على توليد طفرات جينية تدمر الحمض النووي والبروتينات.

وعملية الأكسدة، هي عملية طبيعية تحدث حين يتفاعل الجسم مع المواد الغذائية لإنتاج طاقة، وينتج عن ذلك التفاعل مجموعة من “الجذور الحرة”، وهي مركبات غير مستقرة تدخل الخلية.

وعلى الرغم من أن للجذور الحرة دوراً مهماً في كثير من العمليات الحيوية، وبعضها مهم للغاية للحياة، مثل قتل البكتيريا داخل الخلايا، فخطورتها تكمن في إمكانية تفاعلها مع الأحماض الأمينية، التي تُعَد المشكل الرئيسي للمادة الوراثية للخلية (DNA)، ما يؤدي إلى الإضرار بالخلية، وقد يسبب تدميرها.

واكتشف الفريق أن الزنك يمكن أن ينشط جزيئا عضويا في جسم الإنسان، ما يساعد على الحماية من الإجهاد التأكسدي، كما يمكن أن يحمي من الأكسيد المسؤول عن الإجهاد التأكسدي عندما يؤخذ من مكونات طبيعية موجود في المواد الغذائية مثل القهوة والشاي والشوكولاتة.

كذلك ينشط الزنك، بحسب الفريق، مع وجود مكونات طبيعية في القهوة والشاي والشوكولاتة، مثل مجموعة الهيدروكينون الموجودة في مادة “البوليفينول” وهي مادة نباتية مسؤولة عن الرائحة والمذاق.

من جهتها، قالت الدكتورة إيفانا إيفانوفى، قائد فريق البحث، إن الزنك عنصر أقل سمية بكثير من المعادن الأخرى، ويمكن أن يستخدم لتطوير دواء جديد أو مكمل غذائي.

وذكرت إيفانوفى أنه “سيكون من الممكن أيضاً إضافة الزنك إلى الطعام الذي يحتوي على الهيدروكينون بشكل طبيعي لتعزيز صحة الأشخاص، لذلك من الممكن أن تتوافر القهوة أو الشاي أو الشوكولاتة في المستقبل مع إضافة الزنك لمكافحة “الإجهاد التأكسدي” وما ينجم عنه من أمراض خطيرة”.

المصدر: العربية.نت.

Print Friendly, PDF & Email