بدءًا من مساء اليوم: منخفض جوي يضرب الأراضي الفلسطينية

رام الله/PNN – توقعت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية، صباح اليوم، من وجود منخفض جوي، سيضرب المدن الفلسطينية مساء اليوم، ويستمر ليومي الاثنين والثلاثاء القادمين.

ويكون الجو، اليوم، غائماً جزئياً بارداً نسبياً إلى بارد فوق المناطق الجبلية، خاصة في ساعات الصباح والمساء، وفي بقية المناطق يكون الجو معتدلاً خلال النهار بارداً نسبياً خلال الليل، ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة، وتكون الفرصة مهيأة اعتباراً من ساعات المساء لسقوط زخات متفرقة من الأمطار على مختلف المناطق، قد تكون مصحوبة بعواصف رعدية أحياناً، والرياح شرقية تتحول في ساعات المساء إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة مع هبات قوية أحياناً، والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج.

وأوضح مدير عام دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية المهندس يوسف أبو أسعد، أنه اعتبارًا من مساء اليوم الأحد، ستتساقط الأمطار بشكل متقطع على المناطق المختلفة، مشيرًا إلى أن الرياح ستكون شمالية غربية، ومن شمالية شرقية، إلى شمالية غربية، والبحر متوسط ارتفاع الموج.

وأضاف أبو أسعد، أن المنخفض الجوي، سيستمر ليومي الاثنين والثلاثاء، وستكون الفرصة قائمة لاستمراره حتى يوم الأربعاء، لافتًا إلى أنه لن يكون بالمنخفض القوي، والأمطار لن تتجاوز الـ 25 ملم.

وأشار إلى أن طبيعة المنخفض الجوي ستتمثل بسقوط أمطار متفرقة على العديد من المدن الفلسطينية، منوهًا إلى أن المناطق الجنوبية، ستحظى بالنصيب الأكبر للأمطار من المناطق الشمالية، في حين ستتأثر المناطق التي تتواجد فيها الغيوم الركامية بأمطار أكثر غزارة.

وأضاف أبو أسعد، أن مصدر المنخفض القادم من البحر الأحمر، وجاء نتيجة حالة من عدم الاستقرار الجوي، بالإضافة لوجود تبريد في طبقات الجو.

وحذر مدير عام دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية السائقين، من خطر الإنزلاقات المصاحبة لحالات السرعة، نتيجة تشكل الضباب، وضرورة السياقة ببطء وحذر.

وبخصوص استعدادات الدفاع المدني بغزة لاستقبال المنخفضات الجوية، وما يصحبها من تساقط غزير للأمطار، قال مدير جهاز العمليات في جهاز الدفاع المدني بغزة، المقدّم رائد الدهشان: إن الدفاع المدني بالتعاون مع البلديات، قد وضعوا خطة لاستقبال فصل الشتاء.

وأضاف الدهشان خلال حديثه، أن طواقم جهاز الدفاع المدني، تفقدت المضخات والمعدات والسيارات، وحددت الأماكن التي من الممكن أن تتجمع فيها مياه الأمطار، وتسبب مشاكل لسير المواطنين.

وتابع، “تواصلنا مع البلديات والوزارات المختصة، مثل وزارة الأشغال، وبلديات المحافظات، للتشاور حول الجهوزية التامة، وقامت بلدية غزة بترتيب المصارف الصحية، وعمل العديد من مشاريع البُنى التحتية بمناطق التجمعات، بهدف احتواء مياه الأمطار قدر الإمكان، ووضع حل لحقن تلك المياه بشكل ذاتي في الأرض”.

وأهاب بالمواطنين لضرورة الاتصال على الرقم الساخن المجاني (102) إن حدثت طوارئ، مشيرًا إلى أن غرفة العمليات بالدفاع المدني، ستعمل على مدار الساعة، بهدف استقبال فصل الشتاء بأقل الخسائر، رغم قلة الإمكانيات المُتاحة التي وصف وضعها بـ “المأساوي”.

محمد وهبة : دنيا الوطن

Print Friendly, PDF & Email