اسرائيل تتوقع رد ايراني على عقوبات ترامب و إيران تطلق مناورات عسكرية ضخمة

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ كشف موقع تيك ديبكا الاستخباري الاسرائيلي عن توقعات للقادة  السياسيون والعسكريون الإسرائيليون  أن  ايران سترد  عسكرياً على العقوبات الأمريكية عاجلاً أو آجلاً ، بحلول نهاية هذا العام.

وبحسب التوقعات الاسرائيلية يمكن أن يكون الرد الإيراني بشكل مباشر أو غير مباشر  حيث ان الشكل الغير مباشر يمكن أن يأتي من خلال حزب الله أو الميليشيات الشيعية العراقية ضد اسرائيل إسرائيل وقد تكون الأهداف الأخرى  السعودية  أو الإمارات العربية المتحدة ومصدريها من النفط.

وقال الموقع انه وفي هذا الاطار  خصص جيش الاحتلال الإسرائيلي غالبية ايام شهر تشرين الأول / أكتوبر لسلسلة من التدريبات العسكرية التي نفذتها القوات الخاصة التابعة لجبهة العمل الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي في بلدان أجنبية في ظروف مشابهة للحلبة الإيرانية.

وكشف الموقع عن تدريبات جوية كبيرة اجراها سلاح الجو الاسرائيلي في أوكرانيا بعنوان مسح السماء، والتي شارك فيها  سرب من طائرات F-15 الاسرائيلية الى جانب التمارين العسكرية التي عقدت الأسبوع الماضي في جبال ترودوس جبال ترودوس في وسط قبرص يرتفع إلى ارتفاع حوالي 1950 متر، حيث تدربت القوات الخاصة في المناطق الجبلية وهي جبال تشبه طبيعهتا الجبال في وسط إيران حيث تقع العديد من المنشآت النووية الإيرانية ومنصات الصواريخ الإيرانية الرئيسية في هذه المناطق.

كما اطلق سلاح الجو الاسرائيلي يوم امس الاحد مناورة بعنوان الأزرق والأبيض والتي تناولت تدريبات ضد التهديدات الجوية حيث حاكى التدريب مواجهة هجمات من قبل طائرات العدو مثل هجمات الطائرات المعادية على إسرائيل ، بما في ذلك الطائرات بدون طيار المسيرة عن بعد والتي  لا يمكن أن تأتي إلا من إيران.

وبحسب الموقع فقد جاءت المناورات الاسرائيلية ردا على المناورات التي تطلقها القوات الجوية في الحرس الثوري والجيش الإيراني اليوم الاثنين،  على مساحة 500 ألف كيلومتر مربع شمال وشرق وغرب ووسط البلاد وتحمل المناورات العسكرية شعار “مدافعو سماء الولاية 2018”.

وقال نائب قائد الجيش الإيراني الأدميرال حبیب الله سیاري إنه سيتم اختبار منظومات صاروخية خلال المناورات.

وأضاف سياري أن المناورات المشتركة ستستمر ليومين بمشاركة “مقر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي” و”القوة الجوفضائية للحرس” و”القوة الجوية للجيش”.

وحول أهداف المناورات أكد نائب قائد الجيش الإيراني على ضرورة أن تتمتع القوات المسلحة بالجهوزية دوما للدفاع عن مياه وتراب وأجواء البلاد، مشيرا إلى أنه تم تشكيل “مقر خاتم الأنبياء” للدفاع الجوي بهدف ضمان أمن أجواء الوطن الإسلامي كما تتحمل القوة الجو فضائية للحرس الثوري والقوة الجوية للجيش مسؤولية في هذا الإطار.

واعتبر المسؤول العسكري الإيراني أن الهدف من المناورات هو النهوض بمستوى قدرة وحدات الدفاع الجوي حيث يجري خلالها اختبار مهارة المنتسبين، مؤكدا أنه سيتم اختبار أنظمة صاروخية وذخائر حية محلية الصنع.

Print Friendly, PDF & Email