ميلادينوف: نُحذر من الانهيار المالي للسلطة الفلسطينية

بيت لحم/PNN- حذر مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، ممثلي الاتحاد الأوروبي من انهيار السلطة الفلسطينية، إن أقرت “إسرائيل” قانون خصم رواتب الأسرى والشهداء من عائدات الضرائب.

وأوضحت صحيفة (إسرائيل هيوم) اليوم الاثنين، أن ميلادينوف بعث برسالة إلى القيادة الإسرائيلية بالقدس؛ لمنع تنفيذ القانون من جانب إسرائيل، بسبب الوضع المالي الهش فعلاً لدى السلطة، الأمر الذي سيؤدي إلى انهيار وتفاقم الأوضاع في قطاع غزة.

وذكر ميلادينوف، أن السلطة لديها عجز قدره بليون دولار، وبعض الدول المانحة تنوي وقف الدعم والمساعدات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أوروبية قولها: “إذا تم تنفيذ القانون فإن الدول المانحة، ستتوقف عن تمويل أنشطة السلطة الفلسطينية، وستمول فقط المشاريع الإنسانية بسبب الوضع المتوقع”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في هذه المرحلة لا يوجد ضغط على إسرائيل لمنع تنفيذ القانون.

يذكر، أن الكنيست الإسرائيلي صادق على قانون خسم رواتب الشهداء والأسرى الفلسطينيين قبل ستة أشهر بأغلبية كبيرة، وسيقدم وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، تقريراً إلى الحكومة الإسرائيلية حول المبالغ المالية التي دفعتها السلطة لعوائل الشهداء والأسرى، الذين قتلوا الإسرائيليين.

وسيتم خصم الرواتب من عائدات الضرائب التي تجمعها “إسرائيل” للسلطة، وسيتم الاحتفاظ بها حتى يتوقف الفلسطينيون عن تشجيع “الإرهاب” بهذه الطريقة.

Print Friendly, PDF & Email